شبكة سورية الحدث


وزير سوري يكشف للمرة الأولى عن أزمة قاسية لم يعلم بها أحد ؟!

كشف وزير النفط والثروة المعدنية السوري، علي غانم، أن بلاده مرت في الفترة من أواخر العام 2016 إلى أوائل 2017 بأزمة حادة في مجال الطاقة، حيث كانت خزانات المشتقات النفطية خاوية.وبين غانم أن وزارة النفط وضعت رؤية طويلة الأجل، ومستهدفة لسنوات طويلة تصل إلى العام 2033 ضمن خطة الإنتاج والحفر والاستكشاف، والدخول إلى المناطق المأمولة سواء البرية أوالبحرية، وقد دخلنا إلى المنطقة المأمولة البرية الأولى في شمال دمشق، حيث أن الاحتياط الجيولوجي بلغ 20 مليار متر مكعب من الغاز، وتوسعنا في هذه المنطقة ضمن خطة مستقبلية.وفي القطاع البحري سيكون هناك توجه في هذا الموضوع الذي سيبدأ مع نهاية هذا العام، وسيكون هناك انعكاسات إيجابية من حيث الإنتاج وبالتالي انعكاسه على واقع الطاقة بشكل كبير، ويكفي أن نعرف أنها منطقة مأمولة جدا، حيث أن المنطقة البحرية والمناطق البرية سيكون فيها توسع أفقي في موضوع الحفر والاستكشاف، ما سينعكس إنتاجا، وبالتالي سيعطي انعكاساً اقتصادياً كبيراً على واقع الطاقة وعلى القطاع الاقتصادي بشكل كبير .
التاريخ - 2018-11-02 12:05 AM المشاهدات 948

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا