أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

هيثم العلي الحسكة  

يقال للبيوت حكايا ولكل حكاية لون حياة تصبغ معيشة أهلها بحال دوامه من المحال فيوم فرح ويوم حزن ويوم خليط من ذلك وذاك ولكن في المقابل فإن للبيوت أسراراً تطبق على أنفاس أهلها لتكتم وجعهم وأنينهم الصامت الذي لا يسمعه إلا ربُّ السماء. من هذا البيوت بيت في حي قناة السويس بمدينة القامشلي لا يعرف من لون الحياة إلا ماهو قاتم ولا من طعمها إلا هو مر ولا من غدها إلا المجهول غير محمود العقبى ، بيت تستر حيطانه المتداعية عائلة تعيش واقعاً مؤلماً تشكو همها بصمت لرب لا ينساها وترجو عطاءه في زمن اللاعطاء وشعارات الوقت الراهن " اللهم نفسي " إلا من رحم ربي ووهبه ملكة إنسانية يشارك فيها وجع الآخرين ويحس بمعاناتهم ويشاطرهم همومهم. العائلة لها وضع صحي خاص فهي مؤلفة من 3 شباب "عميان" وفتاة عمياء وطرشاء لا تسمع الأب عجوز كهل حنت السنون ظهره والجأته جلطة قلبية على الإتكاء على عكاز مربع تساعده على التنقل بصعوبة في حنايا المنزل ، والأم عجوز متقدمة في العمر تتعالى على وجعها لتخدم زوجها وأولادها وتخفف من وجعهم في ظل عوز شديد وحاجة غذائية وصحية مستمرة يفرضها وضع العائلة الصحي وعدم قدرة أي منهم على العمل . من يزور العائلة يرى بأم عينيه حجم المأساة وأجواء المعاناة التي تعيشها ومقدار الحاجة التي يحتاجها كل فرد منهم لكي يحيا في ظروف الحياة الدنيا حياة عائلة أولادها لا يبصرون النور ووالد شبه عاجز وأم عجوز تكافح لتبقى شمعة بيتها متقدة . وهي دعوة إنسانية إلى جميع الجمعيات الخيرية "وما أكثرها "وأصحاب الأيدي البيضاء وكل من لديه حس إنساني للتواصل مع العائلة وتقديم يد العون لها بشكل مباشر وإنقاذهم من جحيم الحياة التي يعيشونها وأنياب جوع ومرض يفتك بأفرادها بصمت.

شبكة سورية الحدث

0 4 0
927
2018-11-08 10:47 PM
للبيوت حكايا ولكل حكاية لون حياة تصبغ معيشة أهلهاللبيوت حكايا ولكل حكاية لون حياة تصبغ معيشة أهلهاللبيوت حكايا ولكل حكاية لون حياة تصبغ معيشة أهلهاللبيوت حكايا ولكل حكاية لون حياة تصبغ معيشة أهلها
مشروع الإصلاح الإداري منعطف تاريخي في حياة الإدارة العامة في سورية

مشروع الإصلاح الإداري منعطف تاريخي في حياة الإدارة العامة في سورية

بقلم: الــدكتورة ســـلام ســـفّاف وزيرة التنمية الإدارية اليوم في فلسفة الإدارة عندما تريد أي دولة في العالم القيام بالإصلاح الإداري فإنها تنهج نهجاً معيناً، النهج اليوم في سورية قام على "الدراية" التالية بأن واقع الجهاز الحكومي بمعنى الإدا ... التفاصيل
المزيد
حركة تصحيحية بقيادة الرئيس الأسد ...مفاجئات مع ساعات الصباح

حركة تصحيحية بقيادة الرئيس الأسد ...مفاجئات مع ساعات الصباح

خاص - سورية الحدث علمت "سورية الحدث " من مصادر بأن السيد الرئيس بشار الأسد سيقود " حركة تصحيحة "لسوريا الجديدة والمتجددة بكافة الصعد والمجالات .وأضاف المصدر " لسورية الحدث " بأن ساعات الصباح ستحمل معها "المفاجآت" من انتصارات للجيش العربي السوري ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS