أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سيريانديز

أكد وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أن عجلة الإنتاج في سورية عادت بقوة بعد رجوع أكثر من 18 ألف منشأة إلى العمل بين عامي 2017و 2018 وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل.

وأوضح حمدان في حوار مع الفضائية السورية اليوم أن “نحو 70 بالمئة من الموازنة العامة لعام 2019 المقدرة بـ 3882 مليار ليرة سورية من نصيب الإنفاق الجاري أي تقديم خدمات للمواطنين في كل المناطق وما يقارب 28 بالمئة للإنفاق الاستثماري المستقبلي وذلك نتيجة آثار الحرب العدوانية على سورية”.

وأشار حمدان إلى أن المحدد الأول للمشاريع إمكانية التنفيذ خاصة في ظل الظروف التي نعيشها وأن العجز بالموازنة ليس حالة مرضية وإنما يعني أن الحكومة تسعى لإنجاز مشروعات أكثر بكثير وتتوقع أن تحصل على موارد إضافية خلال سنة الخطة أو الموازنة.

وحول سبب تراجع قيمة المعونة الاجتماعية من 15 مليارا إلى 10 مليارات لفت حمدان إلى “وجود مبالغ احتياطية في الموازنة بقيمة 433 مليارا وهي اعتمادات غير موزعة على البنود المختلفة وعلى الجهات العامة” مشيرا إلى أن الاعتمادات الاحتياطية هي خطة لمواجهة الحرب بحيث يتم تحريك هذه الاعتمادات عند الحاجة إليها نظرا لأن الجيش العربي السوري سيحرر العديد من المناطق قريبا ويتوجب رصد مشاريع من الآن لبنائها في تلك المناطق مؤكدا أن الأولوية هي دعم الجيش وبعد ذلك هناك الخدمات التي تقدم إلى المواطنين عامة عبر أرقام الموازنة.

وقال حمدان:”إن الوفورات في الموازنة العامة توجه إلى برامج الدعم الاجتماعي المستمرة من موازنة إلى أخرى كما تم رصد مبلغ 40 مليار ليرة لدعم القطاع الخاص الانتاجي في مجالات الزراعة والصناعة والسياحة لتعود المنشآت التي تعرضت للتخريب والتدمير بفعل الإرهاب إلى الإنتاج وتوفر فرص عمل جديدة للعاملين”.

وأشار حمدان إلى رصد اعتمادات من الموازنة العامة للترفيعات السنوية واعتمادات لأكثر من 60 ألف فرصة عمل جديدة لافتا إلى أن المرسوم رقم 172 الذي خفضت بموجبه الرسوم الجمركية على المواد الأولية بنسبة 50 بالمئة لكل المواد الأولية الداخلة بالصناعة ساهم في دورة عجلة الإنتاج وتخفيض اسعار المنتجات التي أنتجت في هذه المعامل.

وبشأن كتلة الرواتب والأجور أوضح وزير المالية أن المطلوب زيادة حقيقية يستفيد منها المواطنون من خلال تثبيت سعر الصرف نسبيا إضافة إلى الدعم الذي استمرت الحكومة بتقديمه وكذلك دعم الإنتاج من خلال توفير الطاقة الكهربائية لمعظم المدن والمناطق الصناعية ما ساهم بإعادة عجلة الإنتاج وبالتالي تخفيض أسعار السلع.

وأوضح حمدان أن زيادة الرواتب هي عمل حكومي شامل وتعتمد على إيجاد الموارد اللازمة لتلك الزيادة وأنها ستحقق المزايا لمن يقبض الراتب من خلال ضمان عدم ارتفاع الأسعار بعد الزيادة، لافتا إلى أن الحكومة تدرك أن الراتب لا يكفي ولكن علينا أن نواجه ظروف الحرب بعد أكثر من سبع سنوات ونيف ومن الطبيعي عندما تتوافر الظروف الملائمة والإمكانيات لهذه الزيادة ستكون موضع الدراسة.

وحول حصة إعادة الاعمار في موازنة العام القادم بين حمدان أنه تم رصد مبلغ خمسين مليار ليرة رغم أن هذه العملية تحتاج أكثر من ذلك موضحا أن هناك لجنة فنية تعد الدراسات بناء على الكشف الحسي لمختلف المنشآت التي تم تدميرها وفيما إذا كانت ستعود للاستخدام في حال انفق عليها المبلغ المطلوب إضافة إلى أن موازنات الجهات العامة المختلفة تحجز أجزاء كبيرة نسبيا لإعادة تأهيل ما دمرته الحرب وتقوم بإعادة الإعمار.

وأشار حمدان إلى أن سورية لم تقترض من البنوك الدولية ولا يزال قرارها الاقتصادي والسيادي مستقلا وهذا أحد أسباب صمود الوطن.

 

شبكة سورية الحدث

0 1 0
181
2018-11-16 4:53 PM
وزير المالية: الحكومة تدرك أن الراتب لا يكفي!
رئيس الحكومة :اللجنة المشتركة محطة هامة في تعزيز العلاقات السورية الروسية

رئيس الحكومة :اللجنة المشتركة محطة هامة في تعزيز العلاقات السورية الروسية

استعرض رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس خلال لقائه اليوم  نائب رئيس حكومة روسيا الاتحادية يوري بوريسوف نتائج اجتماعات اللجنة السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والخطوات اللازمة لمتابعتها ووضعها في التنفيذ وبما يحقق ال ... التفاصيل
المزيد
سيارة BYD F3 في الأسواق السورية ..إليكم المواصفات والأسعار

سيارة BYD F3 في الأسواق السورية ..إليكم المواصفات والأسعار

سورية الحدث أطلقت شركة صروح الإعمار للصناعات الناتجة عن اندماج مجموعتي حميشو الاقتصادية وأمان القابضة خلال حفل أقيم مساء اليوم فى فندق فورسيزونز  باكورة انتاجها  لعام 2017 / BYD F3 كاملة المواصفات من انتاج مصنعها في مدينة حسياء الصناعية.مدي ... التفاصيل
المزيد
الرئيس الأسد يُمدد للسفير علي عبد الكريم في لبنان للمرة الثانية

الرئيس الأسد يُمدد للسفير علي عبد الكريم في لبنان للمرة الثانية

سورية الحدث  مدد الرئيس بشار الأسد للمرة الثانية لسفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم علي، من خلال المرسوم التنظيمي رقم ٣٥٦ بتاريخ ٢٦ تشرين الثاني ٢٠١٨.ويصبح التمديد نافذا ابتداءً من تاريخ ٣ كانون الثاني ٢٠١٨ حيث يتم “علي” عامه السادس والستون، وذ ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS