أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

مساحة إعلانية
النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

اعتذر الفنان السوري عباس النوري عن التعليق عن ما يثار على صفحات التواصل الاجتماعي حول لقاءه الإذاعي الأربعاء ٢٨ تشرين الثاني ٢٠١٨ بما يخص التحدث عن شخصية صلاح الدين الأيوبي، مبرراً أنه لا يريد الدخول في معارك الكل سيخرج منها خاسرا حسب وجهة نظره.هاشتاغ سوريا – خاص“النوري” في اتصال مع “هاشتاغ سوريا” طلب ممن انتقده العودة لسياق اللقاء لتبيان ما طرحه من أفكار, والتي لا تصل إلى تناول رموز بعينها بقصد الإساءة لها, بقدر ما كانت غايته المطالبة بتصحيح بعض الحقائق عن مفاهيم بدت في تاريخنا مغلوطة.كما اعتبر أن تناول أي جزء من التاريخ أو شخصية أو حدث قابل للنقاش والبحث فلا أحد معصوم خاصة إذا كنا لا نتحدث عن شخصيات روحية أو رموز دينية, والمؤسف أن هناك من بدأ يتناقل ويزيد على صفحته الشخصية من دون أن يسمع الحوار أو يكون محايدا, وكأنها لعبة شد أعصاب.

يذكر أن الفنان عباس النوري أطلق حملة منذ ما يقارب العشر سنوات في وجه الجامعة العربية وأمينها في ذلك الوقت عمرو موسى مطالبا بأن تكون القدس “عاصمة أبدية للثقافة العربية” وذلك بعد رفض الجامعة ووزراء الثقافة المجتمعين تسمية بغداد كعاصمة للثقافة بسبب الاحتلال الأمريكي واختاروا بديلا عنها القدس وكأنها لا ترزح تحت الاحتلال الصهيوني؟!

شبكة سورية الحدث

0 1 0
248
2018-12-02 10:05 PM
عباس النوري: "يعتذر" لم أتناول رموز بعينها بقصد الإساءة لها
الصغار يقارعون الكبار "دونكيشوتات"بسيوف من فيسبوك..!!

الصغار يقارعون الكبار "دونكيشوتات"بسيوف من فيسبوك..!!

لعلّها غواية الاستعراض وربما لوثته..أن يختار الصغار أو الصاغرين مقارعة الكبار..على منبر أو في ميدان ، فحسب الضعيف انتصاراً أن يفوز بإعلان تحدّ لم يسمع به خصم افترضه.إنهم ” دونكيشوتات”بسيوف من فيسبوك، الواقعون في غواياتٍ الانحراف والانزلاق في متاهات ا ... التفاصيل
المزيد
زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

زوج الممثلة لونا الحسن يؤكد تورطها

منذ أيام كنا نشرنا مقالاً بعنوان (فضيحة ممثلة سورية مع داعش وأول من شاركت بجهاد النكاح – خاص) نقلنا فيه معلومات خاصة وصلتنا من مصادر خاصة جداً عن الممثلة السورية (لونا الحسن) التي تربطها علاقة مع أفراد من جماعة الارهابيين داعش وكانت أول من قامت بجهاد ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS