أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email


سورية الحدث – السويداء - معين حمد العماطوري  

بتمرد لم يسبق ولا يلحق وغير مشهود بالسويداء لأشخاص خارجوا عن القانون ويعملون فعلتهم دون رادع  إنساني أو قانوني لهم وهم يعملون على اشعال الفتن والخلافات والقلق بين أفرد المجتمع والاعين الجهات تراقب، حتى تجاوز حدود فسادهم الشارع والطرقات والأماكن العامة، لينتقلوا الى مرحلة دخول الحرمات والمنازل والأهم وأمام أعين الجهات المعنية والمسؤولة بالمحافظة على مختلف تنوعها.    

فقد حاصر أكثر من خمسين مسلح منزل المحامي منصور القنطار بعد ان قطعوا الطريق المؤدي للمنزل، وأقدم عدداً منهم يزيد عن عشرة مسلحين باقتحام المنزل بقصد خطف صهره، لأنهم لم يفلحوا بخطف المحامي عمرو القنطار ابن المحامي منصور، بحيث استطاع التحصين هارباً في منزله والنسوة صدوهم ولم يستطيعوا ان ينالوا مرادهم بعد ابلاغ الشرطة، علماً بأن الأستاذ المحامي منصور القنطار كان قد حضر مؤتمر للمحامين في تونس وعبر خلال المؤتمر برأي واقعي حول اساليب الخطف والقتل والسرقة التي تتعرض لها سورية عامة والسويداء خاصة، مشيراً الى مجموعة من العصابات والخارجين عن القانون الذين يعبثون فساداً في الارض دون رادع قانوني لهم...وبعد ان عذب الصهر عذاباً اعادوه فجراً ...وكان آل القنطار وأقربائهم عقدوا العزم على مهاجمة المسلحين في مواقعهم مهما بلغ الامر ...  

وحين وصل المحامي منصور القنطار منزله عائداً من السفر علم بالحدث وتوجه الى نقابة التي بدورها عقد مجلس فرع نقابة المحامين في السويداء جلسة استثنائية، وقرر اتخاذ الاجراءات القانون ومنع العمل في المكاتب والمحاكم بوقفة اعتصامية احتجاجية في القصر العدلي وإصدار بيان  موقع سورية الحدث حصل على نسخة منه وهو نص على مايلي:

إن مجلس فرع نقابة المحامين في السويداء جلسة استثنائية رقم 11 تاريخ 20 آذار 2019، برئاسة الاستاذ الرئيس : أكرم زيد واكد، وعضوية الاساتذة غسان غرز الدين، ولؤي حسن جربوع، وكيان عبدو الصباغ، وبسام فهد ابو عساف، وجهاد رياض حطوم.

تحية الحق والعروبة:

على ضوء ما تشهده محافظة السويداء من أوضاع أمنية متردية والاستهتار بأرواح المواطنين وأموالهم واعتداءات على مؤسسات الدولة والقصر العدلي وحواجز الجيش العربي السورين وارتكاب جرائم منظمة من قتل وسرقة وخطف وسطو مسلح وطلب الفدية وخرق حرمة المنازل، وآخرها الاعتداء السافر من قبل عصابة مسلحة على منزل المحامي الاستاذ منصور القنطار عضو مجلس فرع نقابة المحامين بالسويداء، اثناء مشاركته بمؤتمر اتحاد المحامين العرب بتونس ومحاولة خطف ابنه المحامي عمرو القنطار وضرب ابنته المحامية غالية. 

وقد لوحظ تقاعس بعض الجهات المختصة عن أداء واجبها وتراخيها المستهجن الذي أدى غلى غياب هيبة الدولة، ولأن الغاية هي الوطن الذي يضم أبناءه ويصون كرامتهم وعزتهم، ولأن الوطن هو هويتنا التي نفتخر بها، وإيماناً منا بوحدة هذا الوطن ووحدة أبنائه وبدافع الحرص الشديد على استقراره وأمنه ولقطع الطريق على الذين يضمرون به شراً ويحاولون المساس بوحدته الوطنية.

فإن فرع نقابة المحامين في السويداء يعلن عن موقفه الرافض لكل أشكال الجرائم التي اضحت تطال امن هذه المحافظة والآمنين فيها ونعلن ما يلي:

إعلان وقفة احتجاجية لمحامي فرع السويداء داخل الحرم القصر العدلي بالسويداء برداء المحاماة يوم الأحد الواقع في 24 آذار 2019 الساعة العاشرة صباحاً ووقف المرافعات واعتباره معذرة رسمية لكافة المحامين ومناشدة السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية بتوجيه السلطات والأجهزة المختصة للقيام بدورها وفق القانون بإلقاء القبض على جميع المجرمين والخارجين عن القانون ونزع السلاح العشوائي غير المرخص وحجز السيارات المفيمة وقمع المخالفات بكافة اشكالها ومحاسبة الفاسدين وتقديمهم للقضاء لمحاكمتهم ومعاقبتهم وفقاً لأحكام القانون بغية فرض هيبة الدولة وسيادة القانون.

لعل السؤال الأهم إذا كانت المجموعات الخارجة عن القانون والمسلحة قد جاوزت بحدودها جميع الخطوط الحمراء من خطف وقتل وسرقة ونهب، والجهات المعنية تحيل مهمة ردعهم للمرجعيات الدينية والاجتماعية، حتى تعدوا مؤخراً على حاجز للدولة وللجيش وحين دافع العسكري عن نفسه مطلقاً النار قاتلاً أحد عناصرهم اعتبر المقتول شهيداً وطالبوا بمحاسبة العسكري...بحيث انقلبت المفاهيم والاعتبارات...

وما تم في قرية عرى من اعتداء بعض المسلحين على بعضهم بالقتل وجرح آخرين، اتخذ امام القرية موقفا دينيا اجتماعيا بعدم الصلاة على المقتول، منفذاً قرار المرجعيات وفق ما تتطلبه منظومة العادات والتقاليد العربية الاصيلة وعراقة السويداء وتاريخها النضالي والوطني، وكان ردة الفعل ان تم سرقة املاك الامام...

والشارع في السويداء يسأل إذا كانت الدولة لا تريد بسط هيبتها وتنفذ القانون...والجهات الامنية  ترغب بقمع تلك الظواهر السلبية، وحماية المؤسسات وخاصة الجيش البطل المقاوم، وهي تضغط على حلها للمرجعيات الدينية والاجتماعية، فهل نستطيع القول اننا في السويداء قد فقدنا هيبة القانون، والمرجعيات تأخذ مكان الدولة، وفي المناسبات والاعياد الوطنية يفرضون المجتمع المشاركة بشعارات، فهل هي معادلة لا حل لها أم ماذا، أم على الوعد ياكمون.

شبكة سورية الحدث

0 4 0
793
2019-03-25 7:22 PM
اعتصام للمحامين السويداء بعد محاولة خطف وضرب بعضهم...والاعين تراقباعتصام للمحامين السويداء بعد محاولة خطف وضرب بعضهم...والاعين تراقباعتصام للمحامين السويداء بعد محاولة خطف وضرب بعضهم...والاعين تراقباعتصام للمحامين السويداء بعد محاولة خطف وضرب بعضهم...والاعين تراقب
بيان اهالي وشرفاء السويداء فيما يحدث من أعمال

بيان اهالي وشرفاء السويداء فيما يحدث من أعمال

سورية الحدث  - السويداء- معين حمد العماطوري  أصدر أهالي السويداء بياناً حول الاحداث الأخيرة التي جرت في السويداء من خطف وسرقة، بحيث تم رفع الغطاء الاجتماعي عن كل مسيء بحق الانسانية، والوقوف الى جانب الجيش العربي السوري واجهزة الدو ... التفاصيل
المزيد
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS