أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث  

السويداء- معين حمد العماطوري 

يعمل قطاع الصحة في السويداء حالياً بطاقة قصوى، والاستعدادات الادارية والفنية لافتتاح مشفى شهبا الذي يعتبر نموذجاً فنياً في مبناه وما يتضمن من أقسام طبية تشمل معظم الاختصاصات وغرف عمليات، وينتظر اهالي المنطقة الافتتاح وبدء العمل به والمعول عليه أن يقدم خدمات طبية لأوسع نطاق في القرى والبلدات المجاورة، خاصة وأنه يضم أقسام متعددة ومتنوعة ويعمل على فرز كوادر طبية له من أبناء المحافظة ومن خارجها استعداداً للانطلاق نحو خطوة واثقة في تأمين الأمن الصحي...إذ قدم قطاع الصحة خلال الازمة التي مرت بها البلاد خدمات كبيرة في تأمين العملية الصحية من معاينة ووصفات طبية وتأمين أدوية مناسبة لهم، وخاصة في الاحوال الامنية التي مرت بها السويداء بل استطاع المشفى الوطني تخديم القرى المحاذية للسويداء من محافظتي درعا وريف دمشق، وإذا كانت طاقة المشفى تخديم مئة الف عملية صحية فهو قدم خدمات لأكثر من 300 الف وهذا العمل كان واضحاً، خاصة في المشافي المتطرفة كمشفى سالة الذي عمل الاطباء فيه اثناء الاحداث 25 تموز من العام الماضي على مدار اليوم بالكامل من جراحة وانقاذ لحياة العديد ممن دخلوا المشفى بالحالات الاسعافية، وجرت أحداث به من قبل الكوادر الطبية والفنية تستحق التدوين والتوثيق عنها لما بذلته من جهد إنساني كبير في انقاذ أرواح المدافعين عن القرى الشرقية للمحافظة...  

إن التنمية الأفقية في القطاع الصحة بات واضحاً فهناك أربعة مشافي وطنية تعمل في السويداء وصلخد وسالة وشهبا، وهي دلالة على حاجة المحافظة لهم لأمرين الأول الكادر الطبي العلمي المتخصص المتناسب مع الكثافة السكانية من أبناء المحافظة وخارجها، وثانياً المستلزمات الطبية اللازمة لتقديم الخدمات بحيث يتم الاستعداد لافتتاح مشفى شهبا نموذجي، ولكن هذا التوسع الأفقي يلازمه أيضاً تطور وتوسع عامودي من حيث تأمين اختصاصات غير متوفرة بالسويداء، فمثلاً المحافظة بحاجة إلى القثطرة القلبية والجراحة القلبية، وهي تفتقر لتوفير مستلزمات العمل بها، رغم وجود الكوادر، بل تصطدم عادة بالبيروقراطية الإدارية التي من شأنها تثبيط العمل وكبح جماح التطور فيه وهو نوع من أنواع الإحباط بذرائع الإمكانيات والاعتمادات والقرارات الإدارية وهي جميعها مسوغات لا علاقة لها بإحداث الشعبية القلبية والجراحة القلبية، بل هي تحتاج إلى قرار من وزارة الصحة، والوزارة بدورها تعمل كما مشية السلحفاة تصدر القرارات وتغفو بسبات عميق عن التنفيذ والمتابعة به، علماً ان توفير شعبة القثطرة والجراحة القلبية يوفر على اهالي المحافظة الكثير من المعاناة الصحية والمادية، ويمكن التعامل مع الشعبة بحضارة وعناية إدارية بشكل يتم تأمين الحد الأدنى من التشخيص والعلاج...

وفق الاوساط الاجتماعية والنخب المعنية يطالبون وزارة الصحة والجهات المعنية في هذا القطاع بالسويداء ان يتم افتتاح هذا القسم القثطرة والجراحة مع افتتاح المشفى ليحقق التكامل الصحي والطبي والعلمي والفني.

شبكة سورية الحدث

0 1 0
287
2019-04-10 1:28 PM
مشفى شهبا قريبا يفتح ذراعيه و القثطرة والجراحة القلبية حاجة ملحة فيه
 رفع الحظر عن ”الكحول” بالسعودية..قريبا !!

رفع الحظر عن ”الكحول” بالسعودية..قريبا !!

ذكرت وكالة بلومبرغ اليوم  الجمعة أن القيود المفروضة على المشروبات الكحولية في المملكة العربية السعودية  قد ترفع العام المقبل، بحسب ما ذكره مسؤولون تنفيذيون سعوديون لزوار أجانب.وبحسب الوكالة فإن أجانب يعملون عن قرب مع جهات حكومية سعودية أكدو ... التفاصيل
المزيد
عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

عشبة معروفة تقضي على 98% من خلايا السرطان

باعتبار أن عامة الناس تعتبر أن السرطان مرض مزمن وقاتل، يحاول العلماء باستمرار أن يجدوا علاجاً له ويضعوا أخيراً نهاية لكابوس السرطان... هذه العشبة هي واحدة من تلك العلاجات المكتشفة وبمقدورها أن تقتل حتى 98% من خلايا السرطان خلال 16 ساعة فحسب.   ... التفاصيل
المزيد
الرئيس الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف

الرئيس الأسد يستقبل المبعوث الخاص للرئيس بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف

الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية يستقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق.خلال اللقاء جرى بحث آخر تطورات الأوضاع في سورية، والعمل ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS