شبكة سورية الحدث

بعد هزيمة إسطنبول.. أردوغان يراوغ

بعد الهزيمة التي تلقاها حزب العدالة والتنمية في إسطنبول كبرى المدن التركية في الانتخابات البلدية، لجأ الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الاعتماد على نظرية المؤامرة في محاولة للتملص من الخسارة المدوية.واعتبر أردوغان، خلال خطاب له في العاصمة أنقرة، أنه تم ارتكاب "مخالفات منظمة" للتأثير على سير الانتخابات، مضيفا: "المئات من الموظفين في بنوك "إيش بنك"، و"بنك شكر"، و"بنك غارانتي" كانوا في الخدمة (كمسؤولين في الانتخابات)".وتابع: "هذا أمر غير مسبوق وغير مقبول"، حسب ما ذكر موقع وكالة "بلومبيرغ" الأميركية.من جانبه، أصدر "إيش بنك" بيانا على "تويتر"، الجمعة، قال فيه إن "أي موظف عمل كمسؤول في الانتخابات، فعل ذلك بناء على طلب من السلطات، وليس توجيهات من إدارة البنك".وكانت النتائج الأولية للانتخابات المحلية التي أجريت يوم 31 مارس، قد أظهرت فوز حزب الشعب الجمهوري المعارض برئاسة بلدية أنقرة، وكذلك إسطنبول، التي سيطر عليها حزب العدالة والتنمية وأسلافه لمدة 25 عاما.وبناء على النتائج الأولية وسلسلة من عمليات إعادة إحصاء الأصوات، فاز حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، برئاسة بلدية إسطنبول، بفارق 13 ألف صوت، في ضربة كبيرة لأردوغان وحزبه.
التاريخ - 2019-04-27 10:24 PM المشاهدات 164