شبكة سورية الحدث


في السويداء البنزين باب للغش ليس للابتزاز فقط

سورية الحدث  السويداء- معين حمد العماطوري يبدو ان ازمة البنزين في السويداء دخلت معترك لا تنفك منه بسهولة ولعلها من المعضلات التي لن تحل ويتم فك شيفرة حلها إلا بعد أن تتفاقم الأمور بشكل لا يحمد عقباه، ويصل الناس الى قناعة أن التآمر على سورية لم يكن خارجيا بقدر التآمر الداخلي على الناس ومؤسساتهم....ولعل السؤال الذي لابد منه إذا كانت الحكومة ما زالت قادرة على إصدار القرارات من ارتفاع اسعار والعقوبات ورش زخات التهم على من تشاء عبر جهاتها الرقابية العاملة بعض منها بالكيدية وبعضها بالنوايا والظنون، وبعضها استحضار الماضي لشن غارات على الحاضر... فاين حكومتنا العتيدة مما يحدث اليوم في محطات الوقود وتضبط الغش وأين الذين قرروا رفع الدعم عن البنزين من ضبطه وفق القياسات والمواصفات العلمية المطلوبة...فقد تم ضبط غش لصهريج بنزين مخلوط بالماء، وحين علم أهالي السويداء على إحدى الكازيات فما كان من السيارات التي قامت بتعبئة كميات من البنزين بعد علمها ان هذه المادة مغشوشة ومخلوطة بالماء الى استرداد أموال وسكب ما تم تعبئته على الارض خوفاً بما قد يتسبب به من اعطال لسيارتهم ...وللأمانة ان الجهات المعنية بالسويداء ما تستطيع القيام به من واجبات فما ان وصل الخبر الى حماية المستهلك حتى قاموا بضبط صهريج بنزين واحتجازه ضمن الكازية للمخالفة اصولا" ...مما دعى الجهات المختصة للمتابعة الحالة اصولا"... وللأسف عادوا الاهالي لتحتج على ساعات وقوفهم ولكن الرضاء بالأمر الواقع واستردوا نقودهم والذهاب لكازية أخرى لتزويد خزاناتهم هي الامل في احترام انفسهم من الجدل والمعاناة...ونحن على مقربة من شهر الخير والبركة شهر رمضان الفضيل لابد وان نقول حقاً: "من غشنا ليس منا" .....
التاريخ - 2019-05-05 9:15 PM المشاهدات 941

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا