شبكة سورية الحدث


الغلاء يفجع أسواق دمشق في أول ايام شهر رمضان

سورية الحدث _ تيما العشعوش   يبقى المواطن السوري على أمل بإنخفاض الأسعار وزيادة الدخل له لكي يستطيع إسعاد أسرته وتقديم لها كافة الإحتياجات خلاال هذا الشهر الفضيل.تبقى ظاهرة ارتفاع الأسعر في شهر رمضان المبارك تتكرر كل عام ويعاد اجترار الكلام ذاته وتظل حماية المستهلك عاجزة عن حماية المستهلك نفسه الإرتفاع المستمر لأسعار المواد الغذائية وغير الغذائية تؤثر على السلع الاخرى خاصة في ظل عدم وجود رقابة على زيادة الأسعار فيما سجلت الأسواق السورية ارتفاع كبير في بعض السلع, وخاصة في هذا الشهر المبارك حيث اعتادوا السوريون على تقديم أشهى المأكولات على مائدتهم ولكن هذا الشهر لم يمرق بسلام ولاسيما على الطبقات الفقيرة التي هي دون حد الكفاية ومنها ما يكون قد وصل الى حد الكفاف حيث الشقاء وسوء المعيشة .فلنقف ولنستمع  لتصريحات وزارة التجارة وحماية المستهلك بمناسبة حلول شهر رمضان دون الكشف عن أي حلول جذرية تنهي معاناة المواطن حيث طرحت السورية للتجارة أجود المواد الأساسية بأسعار تقل عن أسعار السوق بالاضافة الى  مادة اللحوم بانواعها وصرحت بوجود سلل غذائية بسعر التكلفة وهنا نطرح سؤالاً : هل القيمة السعرية لهذه السلل وجدت بسعر يناسب المواطن السوري وراتبه ؟؟حيث إن الدخل الحقيقي للأسرة السورية تناقص بشكل ملحوظ في حين الدخل المادي يبقى كما هو دون زيادة والأسعار دائماً وأبداً في إرتفاع , وعند هذا ينظر المواطن السوري ويأمل الحكومة بإتخاذ إجرائات جديدة تساعدهم على تخط هذه الأزمات بمزيد من الصمود والشعارات الرنانة مسؤول تحدث إن بعض التجار اتخذ القرار ورفع الأسعار دون موافقة أي جهة حكومية  وذلك بسبب الغياب التام لرقابة التموين ,كما البعض الآخر من التجارالكبار قاموا بتجميد مستودعاتهم لرفع أسعار المواد الغذائية وغير الغذائية نتيجة إرتفاع سعر الدولار في السوق السوداء , فهنا كل جهة تعمل حسب إرادتها وقرارها وتقع الفاجعة في عامة الشعب فلا دخل يكفي المواطن ولا أحد يتطلع على ظروف الآخر …
التاريخ - 2019-05-06 11:10 PM المشاهدات 863

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا