أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

قدمت عضو مجلس الشعب ماري بيطار مداخلة في افتتاح الدورة العادية العاشرة لمجلس الشعب التي حضرها رئيس الحكومة وكامل الفريق الوزاري، أكدت فيها أن الاكتفاء بإعفاء الفاسدين من مناصبهم سيؤسس لصعود فاسدين جدد طالما أن عنصر المساءلة مفقود، واعتبرت أن الأهم من رفع شعار محاربة الفساد أن يصار إلى مساءلة الفاسدين.

واستغربت بيطار أنه إلى اليوم لم يحدث أن أحيل للقضاء أي من المقالين من مناصبهم وخاصة بالنسبة للمراتب العليا (وزير _ مدير عام)، وأشارات إلى تصريح لرئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية بخصوص اكتشاف فساد بقيمة أكثر من 11 مليار ليرة سورية في 7 وزارات، متسائلةً عمن تسبب بهدر المال العام، ولماذا لم يسمع أحد بمساءلتهم؟!.

وأضافت بيطار: “إن مجلس الشعب يفتقد لأدوات الرقابة فجهاز الرقابة المالية وأيضاً الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش تتبعان للحكومة، بمعنى أن الحكومة تراقب فسادها بنفسها وهذا غير منطقي على حد تعبيرها،

ولفتت إلى أن مجلس الشعب لا يملك حتى وسيلة إعلامية تمكنه من تعريف الشارع بعمله ودوره الرقابي على السلطة التنفيذية، وأشارت إلى أن الاعلام الحكومي في الفترة الأخيرة أصبح مجرد ناقل لأخبار ونشاطات الوزراء، فيما يتعرض الاعلام الخاص على ما يبدو لضغوطات جعلت دوره يتراجع، فلم نعد نشاهد قضايا هامة تطرحها وسائل الإعلام لجهة تصويب الأداء الحكومي من خلال النقد الموضوعي!.

وكان النائب نبيل صالح نشر تدوينة عقب الجلسة على حسابه في فيسبوك تحدث فيها عن أجواء الجلسة التي شهدت على غير العادة وفق تعبيره، نقداً من النواب في لعمل الحكومة بشيء من القسوة، لافتاً إلى أنه حتى النواب الحزبيون الذين كانوا يمتدحون الحكومة سابقا شاركوا في الهجوم عليها،


وأشار إلى أن الرئيس حمودة الصباغ، على غير العادة، منحهم كل الوقت من دون مقاطعة، حيث تحدث بحسب النائب صالح 62 نائبا بحضور رئيس وأعضاء الحكومة، واستمرت الجلسة ست ساعات تخللتها استراحة لربع الساعة، وأضاف: “تلخصت كلمة الرئيس خميس في أربعة محاور: الجيش، النفط، القمح، الدواء.. وقام السادة النواب بجردة كاملة لمشاكل وقضايا المواطنين.


النائب عمار الأسد نشر “بوست” مقتضب عقب الجلسة قال فيه: “اليوم تحت قبة المجلس المواطن الذي صمد وتحمل وضحى يستحق المصارحة والشفافية، معتبراً أن الوقت بدأ ينفذ امام الحكومة من ناحية فقدان ثقة المواطن بها !!.



شبكة سورية الحدث

0 1 0
56
2019-05-13 9:04 PM
برلمانية : الاكتفاء بإعفاء الفاسدين دون محاسبتهم يؤسس لصعود فاسدين جدد!
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS