أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email

سورية الحدث 


هاجم رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال مجلس الوزراء ، على مبدأ “خد وعين ” ، محملا إياها المسؤولية عن الأجور المنخفضة والوعود غير المنفذة ، مستدركاً أن ” الاتحاد يقدر وضع الحكومة”.“ 

وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال، جمال القادري: إنه “ضمن الشريحة العمالية في سوريا هناك عمال راتبهم لا يزيد عن ١٦ ألف ليرة سورية، منهم عمال النظافة مثلاً وعمال المخابز وعمال التبغ”، مضيفاً أن “مجلس الوزراء يعد دوماً بالحل”

وأضاف القادري، في حديث هاتفي مع برنامج “المختار” أن “الاتحاد يدرك أولويات الحكومة”، مستدركاً بالقول: “لكنه من الأولَى البدء بالشرائح الضعيفة انطلاقاً من مبدأ أن كافة الاختصاصات والقطاعات تكمّل بعضها”.

وتابع القادري “نحن نريد إعادة ترتيب الأولويات بمنطقية، فوضع الحكومة مقدّر ووضع الخزينة مقدر والإمكانيات مقدرة”، مردفاً أن “كثير من مطالب العمال والنقابيين توقفت طيلة سنوات الحرب”.

وأوضح القادري أن “الحرب على الليرة السورية والاقتصاد أدت إلى تلاشيها، وبالتالي تلاشي القدرة الشرائية لكل السلع والخدمات سواء التي يقدمها القطاع الخاص أو ما تقدمها الحكومة”، مضيفاً “ارتفعت الكثير من الأجور، حتى أن هناك بعض الاستثناءات من هذه الارتفاعات لا يمكن القول بأنها تحسنت تماماً”.

وتابع رئيس الاتحاد “نحن ندرك تماماً واقع الخزينة وندرك أيضاً أن سلة الثروة في سوريا مازالت تحت أيدي الإرهابيين لكن ندرك أيضاً أن هناك أولويات، فهناك مطالب يمكن تأجيلها لكن يوجد قضايا لا توجد لها تكلفة مالية منها تعديل قانون العاملين”.

وأشار القادري إلى أنه “منذ أربع سنوات يتم التفاوض على تعديل قانون العاملين، وتم الاتفاق على تعديل ١٥ مادة تشكل حقوق عمالية هامة لمختلف التخصصات، و كان مطلبنا إصدار هذا القانون لكنه لم يصدر، ومن تلك المواد تعويضات العمال”.

وأكمل “نحن نحشد المطالب ونضع ما يثبتها، ومثال على ذلك الوجبة الغذائية، حيث تفاوضنا عليها وأقرت اللجنة رفع القيمة إلى ٢٥٠ ليرة، وعندما رفع ذلك إلى مجلس الوزراء ووصل الأمر لصدور القرار أعيد الموضوع إلى وزارة المالية”، منوهاً إلى أن “هناك قضايا كثيرة لم نفهم أسباب تأخرها”.

وكان قال رئيس نقابة عمال السكك الحديدية في دمشق مازن إبراهيم إن “هناك نقص حاد في اليد العاملة بالسكك الحديدية، وفي الأدوات والتقنيات الحديثة، والحكومة تكتفي بالوعود”.

يذكر أن خلافاً بين الاتحاد والحكومة تفجر خلال اجتماع لأعضاء المجلس العام للاتحاد العام لنقابات العمال في دورته الثالثة عشرة، علق عليه عضو المكتب التنفيذي في اتحاد عمال محافظة حمص، نزار العلي أن “سبب الخلاف كان عدم إيفاء الحكومة بمجموعة من الوعود السابقة للاتحاد، ومنها موضوع الوجبة الغذائية للعمال”.

الخبر

شبكة سورية الحدث

0 1 0
2059
2019-05-23 9:42 PM
القادري "يهاجم" خميس ..هذه مطالب العمال !
المهندس خميس يُطلق استراتيجية جديدة لدعم قطاع الدواجن

المهندس خميس يُطلق استراتيجية جديدة لدعم قطاع الدواجن

سورية الحدث --أطلق رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس استراتيجية جديدة لدعم قطاع الدواجن وتجاوز الصعوبات التي فرضتها الحرب ليستطيع تأمين حاجة السوق المحلية والمنافسة في الأسواق الخارجية بالسعر والنوعية، وذلك انطلاقا من الأهمية التنموية لهذا القطاع و ... التفاصيل
المزيد
هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

هلال: كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يعفى من مهامه

أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الإشتراكي هلال هلال أن كل مسؤول أولاده خارج الوطن للتهرب من الخدمة الإلزامية أو الإحتياطية يجب أن يفصل فورا و يعفى من مهامه.وقال هلال، خلال مؤتمر بشعبة الخطوط الأمامية في القنيطرة، إن هناك من يجلس بالمؤتمرا ... التفاصيل
المزيد
محافظ درعا يلتقي فرقة المسرح المدرسي الحائزة على المركز الاولى بمسابقات التربية

محافظ درعا يلتقي فرقة المسرح المدرسي الحائزة على المركز الاولى بمسابقات التربية

سورية الحدث _ هيثم علي..التقى محافظ درعا محمد خالد الهنوس اليوم في مكتبه فرقة المسرح المدرسي للفنون  المسرحية الحائزة على المركز الاول في مهرجان المسرح المدرسي .وأشار  السيد المحافظ خلال لقائه افراد الفرقة  بأن الفعاليات المسرحية و الم ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS