شبكة سورية الحدث

مدير عام السورية للتجارة:سنبيع بأسعار أقل من الأسواق

أكد مدير عام “السورية للتجارة” أحمد النجم، أن خطة المؤسسة سوف تشمل المحافظات كافة وبالدرجة الأولى التوجه للتوسع في المناطق الريفية التي تبعد عن أماكن صالات السورية للتجارة، إضافة إلى التوسع في التجمعات العمالية والسكانية في ضواحي المدن والعمل لتأمين صالات لها، والعمل على التوسع العمودي من ناحية التشكيلة في السلع المعروضة وإضافة الخبز والغاز واللحوم إلى الصالات كافة.وفي سياق متصل أفاد نجم بأن حصول المؤسسة على نسبة 25% من مستوردات القطاع الخاص سوف تكون من إجازات الاستيراد الممولة بالسعر الرسمي، ولعدد من المواد منها السكر والرز والشاي والسمون والزيوت والمتة والمعلبات، وستتم إضافة مواد أخرى إليها لتشمل أغلب المواد المستوردة، منوهاً بأن هذه النسبة كانت سابقاً 15% وتم العمل بها لفترة وإيقافها، وحالياً تمت إعادة تفعيلها بزيادة النسبة إلى 25% من دون تحديد جدول زمني لها وستكون لمدة مفتوحة.وأشار نجم في تصريح لصحيفة الوطن إلى أن التجار لن يتضرروا لكونهم يحصلون على تمويل إجازة الاستيراد على أساس السعر الرسمي وهو 438 ليرة سورية للدولار، بينما التاجر يبيع سلعه المستوردة على أساس سعر صرف الدولار في السوق وهو 600 ليرة سورية، بينما تحصل المؤسسة السورية للتجارة على السلع من ضمن نسبة 25% وتقوم ببيعها على أساس السعر الرسمي للصرف وهو 438، ولذلك ستكون قادرة على البيع بسعر أقل من الأسواق وفق نسب يتم تحديدها عند استلام المواد، لافتاً إلى أن القرار سيدخل حيز التنفيذ من اليوم وسوف تصبح جميع الإجازات الممنوحة والممولة وفق السعر الرسمي يقتطع منها نسبة 25% لمصلحة المؤسسة السورية للتجارة.ونوه نجم بأن المؤسسة السورية للتجارة استوردت مرة واحدة حتى الآن عندما تم استيراد البطاطا وذلك عن طريق مؤسسة التجارة الخارجية وحالياً تم منح الموافقة للمؤسسة لاستيراد 100 ألف طن سكر وعندما ترى المؤسسة أن هناك حاجة وإمكانية لاستيراد أي سلعة ستقوم بذلك.
التاريخ - 2019-06-26 10:24 AM المشاهدات 214