شبكة سورية الحدث


المعسكرات الجامعية في جامعة دمشق محطة في حياة الطالب

المعسكرات الجامعية في جامعة دمشق محطة في حياة الطالب
سورية الحدث _خاص .. عبادة محمد ..بهدف  ربط مخرجات الجامعة  بسوق العمل و تلبية لمطالب  الطلاب بإعادة تفعيل المعسكرات الانتاجية التي كانت قائمة قبل الازمة  .أعادت جامعة دمشق تفعيل المعسكرات الانتاجية التي تم إيقافها مع بداية الازمة  وتم خلال هذا العام تفعيل  ثلاثة معسكرات انتاجية  في كل من كليات العلوم/ قسم  الجيولوجيا /و الزراعة  وكلية الطب البيطري/ فرع درعا/أكد الدكتور كايد معلولي قائد المعسكر العلمي لكلية العلوم الجيولوجية لـ سورية الحدث ان قسم العلوم الجيولوجية يعتبر من الاقسام الهامة في كلية العلوم وكانت لها المبادرة الاولى لاقامة المعسكرات الانتاجية ودراسة التشكيلات الجيولوجية في الاراضي السورية وبين معلولي أن مقرر المسح الجيولوجي الحقلي الذي يدرس خلال المعسكر هو مدرسة حقلية لما تلقاه الطالب خلال سنوات دراسته نظريا وعمليا باشراف علمي من أعضاء الهيئة التدريسية القائمين على المعسكرواشار الدكتور كايد قبل انقطاع المعسكرات الجامعية بسبب الازمة كانت تقام في منطقة أم الطيور بريف اللاذقية حيث تملك جامعة دمشق فيها منطقة واسعة مقام عليها غرف ولكن وبسبب الازمة توقفت المعسكراتوخلال هذا العام حرصت الجهات المسؤولة في جامعة دمشق وعلى رأسها رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي ونائبه للشؤون الإدارية ومدير الانشطة الطلابية السيد مضر العجي على اقامة المعسكر كونه مقرر هام جدا لطلاب السنة الثالثة للعلوم الجيوفيزيائية التطبيقية والعلوم التطبيقية وقدموا كل التسهيلات لنجاحه من دعم مالي ومواصلات وسكن طلابي وطعاموعن إنجازات الطلاب خلال المعسكر بين معلولي أن خلال أيام المعسكر الثمانية أنهم استطاعوا القيام برحلات متعددة في ريف دمشق أهمها محور الصبورة الديماس للتعرف على التشكيلات الصخورية والمحور الثاني محور معلولا ومحور المراح القسطل النبك يبرود مشيرا إلى إشرافه العلمي في اليومين الاخيرين على طلاب الجيولوجيا التطبيقية من منطقة عش الورور إلى منطقة التل فحفيا الفوقا وحفيا التحتا المراح القسط النبك معلولا والمحور الثاني هو الربوة والتكية الزبداني جديدة يابوس سرغاياكما أوضح الدكتور كايد ان عدد الكادر العلمي المتواجد يتجاوز ال ١٢٠ منهم الطلاب واعضاء الهيئة التدريسية والادارية ويسود حالة مجتمعية طيبة فيما بينهم ومن باب ربط الجامعة بالمجتمع  تم تدريب الطلاب على كل الاجهزة الموجودة في القسم واجراء القياسات مؤكدا نجاح المعسكر من الناحية العلمية والاهداف الاجتماعيةوفيما اذا كانت مادة المعسكر هي مادة مرسبة فلفت معلولي إلى ان قانون تنظيم الجامعات السورية اعتبر أن من لا يؤدي المعسكر فلا ينجح وهو مقرر عمليوفي نهاية حديثه توجه معلولي بالشكر معلولي القائمين على المعسكر الذين عملوا على إنجاحهومن جهته الاستاذ في كلية الطب البيطري الدكتور عبدالستار السيد اكد ان المعسكر الانتاجي لطلاب كلية الطب البيطري هو جزء من المنهاج ولا يجوز التخرج الا باتباع الطالب المعسكر الحقلي موضحا ان أهميته تأتي من ربط الحالات النظرية بالحالات العملية في الحقل إضافة لتحقيق شعار ربط الجامعة بالمجتمع عن طريق التدريب العملي والعلاقة مع الفلاح  وبين السيد ان للمعسكر عدة محاور منها محور الدواجن وتعرف فيه الطلاب على أمات الدواجن وصوص الفروج وانتاج البيض وتوضيبه من خلال زيارة للمنشأة العامة في صيدنايا والمحور الثاني زيارة مسلخ الزبلطاني واطلع الطلاب على الحالات السريرية قبل الذبح وبعد الذبح حيث ان المسلخ هو صمام الامان لصحة المواطنكما اوضح الدكتور عبدالستار تدريب الطلاب على بعض حالات تربية الابقار وتشخيص الحمل ومشكلات الجهاز التناسلي وتمت زيارة منشأة خيول خاصة وتعريفهم لمشاكل التربية عند الخيول إضافة لزيارة مزرعة أغنام وقام الطلاب بعملية حقلية وتدربوا على اعطاء الابر والسيرومات وحضروا عملية لتلبك معوي لدى أحد الابقار، مشيرا إلى ان إقامة مثل هذه المعسكرات تدل على تعافي ونصر سورية وتعافي الجامعة التي ستصدر طبيبا بيطريا للمجتمع يساهم في عملية اعادة الاعمار كما وانه تدريب اكلينيكي خارجي اي تطبيق للعلوم النظرية التي تلقاها الطالب خلال السنوات السابقة بشكل عمليوبين نائب عميد كلية الطب البيطري الدكتور محمود كيوان قائد المعسكر ان كلية الطب البيطري خرجت دفعتين ولم يكن هناك معسكرات وقد انطلقنا بهذا المعسكر حوالي ٣٧ طالب تفاعلوا بشكل إيجابي بتطبيقهم ما تعلموه نظريا على ارض الواقع موضحا زيارة المجمع البيطري وتعرفوا الى طرق تشخيص امراض الدواجن وكيفية تصنيع اللقاحات البيطرية للدواجن والاغناموتوجه كيوان بالشكر لمدير الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة الذي كانت له اليد بتسهيل الامور والتعرف على الاقسام فيهاوعن إمكانية اقامة المعسكر في محافظة درعا حيث مركز الكلية بين الاساتذة محمود كيوان وعبدالستار السيد ان وجود الادارة المركزية للصحة الحيوانية في دمشق ووجود المؤسسة العامة للدواجن ومحطات البحوث العلمية في قرحتا جعلت المجال اوسع لاقامته في دمشق وفي المرات القادمة نأمل ان يكون في محافظات أخرى سواء درعا او حماة او طرطوس حيث يتعرف الطالب على خصوصية اكثر للمناطق والامراض التي تنتشر فيها وختم مسؤولو معسكر الطب البيطري بالتوجه بالشكر لجامعة دمشق التي اشرفت وعملت على انجاح المعسكر ولمديرية الانشطة الطلابية التي لعبت دور ضابط الاتصال والمنسق للبرنامج  بين جميع الجهات وجميع الجهات المعنية التي شاركت في نجاحهيذكر ان المعسكرات استمرت ثمانية ايام وشكلت المعسكرات الإنتاجية محطة في حياة الطلاب يتزودون فيها بالخبرات والمعارف التي تصقل المعلومات التي يتلقونها خلال الدراسة الجامعية إضافة الى انها فسحة يتواصلون فيها مع زملاء لهم في كليات أخرى ويروحون عن أنفسهم من خلال النشاطات الترفيهية بعد انتهاء الامتحانات.
التاريخ - 2019-07-19 12:38 AM المشاهدات 757

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا