شبكة سورية الحدث


وزير التربية ومحافظ ريف دمشق يتفقدان واقع الأعمال الإنشائية والخدمية في مدينة داريا

وزير التربية ومحافظ ريف دمشق يتفقدان واقع الأعمال الإنشائية والخدمية في مدينة داريا
تفقد وزير التربية عماد_العزب و محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم واقع الخدمات في مدينة_داريا وعودة الأهالي وفتح الطرقات والمدارس ووحدة المياه والمركز الصحي ومقسم الهاتف وبدأت الجولة في زيارة لمدرسة الحكمة التي تم إعادة صيانتها وتأهيلها من قبل مديرية_الخدمات_الفنية_بالمحافظة حيث استمع الوزير والمحافظ من مدير التربية ماهر فرج إلى واقع العملية التعليمية واحتياجاتها ووجه الوزير والمحافظ مدير شركة كهرباء ريف دمشق المهندس خلدون حدة لتأمين الكهرباء إلى جميع المدارس والاستمرار في تزويدها بجميع الخدمات اللازمة بعد ذلك تم تفقد وحدة المياه والاستماع عن واقع الوحدة من قبل مدير_عام_المؤسسة_العامة_لمياه_الشرب_والصرف_الصحي المهندس مازن الشبلي ومراحل التنفيذ وتابع الوزير والمحافظ وصحبهما جولتهما حيث تفقدا المركز الصحي واستمعا من مدير_الصحة الدكتور ياسين نعنوس إلى واقع العمل في المركز والخدمات التي يقدمها للمواطنين وكادر المستوصف الذي تم تأمينه من أبناء المدينة الذين عادوا إليها كما تابع الوزير والمحافظ أعمال إعادة تأهيل الكنيسة في المدينة ووجه المحافظ مدير الخدمات الفنية المهندس غسان الجاسم بتزفيت الطرقات المحيطة بالكنيسة ، وفي نهاية الجولة عقد الوزير والمحافظ لقاء جماهيري مع مجلس المدينة والأهالي بحضور مديري المؤسسات الخدمية (الخدمات الفنية - الصحة - الموارد المائية - الكهرباء - الاتصالات - التربية) وبعض الأهالي واستمع الوزير والمحافظ إلى احتياجاتهم وطلباتهم ووجه المحافظ بتأمين (بوك) وسيارة قلاب وكميات كبيرة من المازوت لتأمين احتياجات مجلس المدينة وأعماله لافتاً إلى أن فتح طريقي الفصول الأربعة والمعامل سيتم خلال الفترة القريبة القادمة مشيرا الى عودة الأهالي بأقصى سرعة والعمل مع الأجهزة المعنية للإسراع بهذه العملية ، كما وجه المجلس المحلي بالإسراع في ترحيل الأنقاض من الشوارع ورفع مستوى النظافة وأن يتم العمل على مرحلتين الأولى تنظيف الشوارع والثانية إنارتها ، كما وجه المحافظ بتزويد المدينة ب/٤/ أكشاك لبيع الخبز ريثما يتم فتح الفرن الآلي فيها ، وأشار وزير التربية إلى أن الإسراع بعودة الأهالي سيساهم بشكل كبير في عودة الخدمات من خلال التشارك والتعاون مع المجتمع المحلي، وأكد الوزير أن هناك تعاون كبير بين الوزارة والمحافظة والجهات المعنية لإعادة تأهيل المدينة ضمن الإمكانيات المتوفرة مشيراً بأنه لا يوجد في داريا منطقة اسمها (أ) أو (ب) فداريا هي كتلة متكاملة وسيتم إعادة تأهيلها على مراحل حسب الامكانات المتوفرة|
التاريخ - 2019-09-11 3:27 PM المشاهدات 762

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا