شبكة سورية الحدث


ولادة جديدة مع قواعد مشفى الشفاء الخيري بالسويداء

ولادة جديدة مع قواعد مشفى الشفاء الخيري بالسويداء
السويداء- معين حمد العماطوري لم يشأ الحلم أن يصبح حقيقة، ولم يعد غبار التعب ينفث في أساريرنا يأساً من معوقات كانت تجتاح يوماتنا، بل اليوم وبعد نصف عقد من المعاناة والأمل، وقفنا على الخطوة الواثقة التي شاطرنا بها فئات متنوعة، إذ منذ الصباح والمجبلة بحركتها الدورانية تصرخ وتنادي من يزور مشروع مشفى الشفاء الخيري والعمال يصبون الباتون بالقواعد لإحدى كتل المشروع، وعلائم الفرح ترتسم على وجه الدكتور عدنان مقلد وفريق العمل يقيناً أن ثمة حياة جديدة متجددة سيكون لمرضى يعانون الآهات والآلام ويحبسون أنفاسهم على جمر الفقر والحاجة عدا الألم وقسوة مرض يعاني منه العديد ويرعب الكثير /السرطان/ الذي لا يرحم من يزوره، أبعده الله عن كل محب... هذا اليوم المبارك وقف فوق ثرى المشروع الواقع في تل الأحمر بقرية "مصاد" أناس باركوا العمل وساهموا في إحياء وإذكاء الروح المعنوية للعاملين والمشتغلين فيه، فقد قدم إلى الموقع أهالي قرية مصاد الذين تنازلوا عن الأرض كرمى لقيمة المشروع  الانسانية والاجتماعية والاقتصادية ووحدوا كلمتهم بقولهم: "الحي أبقى من الميت"، ثم بارك العمل سماحة الشيخ يوسف جربوع شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين، ليأتي بعده عروسين مكللين بالبياض، يقبلان على الحياة بالثوب الابيض وأحبا أن تمتزج سعادتهما الأبدية بسعادة المجتمع الإنساني، ثم يرتشف الحب والمحبة من كأس إخاء والتسامح بعناق الصليب والهلال بحضور الشيخ نجدو العلي مدير أوقاف السويداء والأب عادل بشارة، والأب فادي زيادة، والأجمل حين ذرف الأب فادي دمعة المحبة الداخلية بإخلاص القداسة على محراب التفاؤل وقدم من جيبه قداسة السيدة تيريز المقدسة وهي هدية من الهند له، وآثر أن يجعل بركتها تساهم في العمل ضمن قواعده الباتونية... لكن الأمر الذي يدفع المرء أحياناً للشجن في الحياة أن أطفالاً قدموا حصالتهم بقيم مالية باهضة هدية لهذا المشروع...إذا نستطيع القول: أن هذا اليوم الجليل الذي تم فيه صب القواعد لمشروع مشفى الشفاء الخيري، ضم بين ظهرانيه، ولادة اسرة جديدة بعروسين، وأمل التفاؤل للقادم من ايام متجددة، وبأطفال يدفعون بحماسهم وبراءتهم مثابرة العمل، ورجال دين اتقياء انقياء من أطياف متنوعة يضعون بين أجنحة السماء أدعية الحق في الخلق في الإعمار والبناء...وهم يرددون  بوركت الأيادي البيضاء المحبة للإنسان والإنسانية، وبورك كل من قدم وساهم ويساهم في التخطيط والتنفيذ لمشروع يدخل في عمق الإنسان إنسانية...
التاريخ - 2019-09-20 9:52 PM المشاهدات 2016

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا