شبكة سورية الحدث


وزير المالية.......القانون هو الذي يحكمنا

وزير المالية.......القانون هو الذي يحكمنا
وزير المالية يترأس اجتماعاً مع المديرية العامة للجماركالقانون هو الذي يحكمناوكل المواد الاولية والاساسية مسموح استيرادها ولايوجد اي مبرر للتهريبهناك ايدي معادية لتجفيف القطع الاجنبي وتهريب العملة السورية لضرب الاقتصاد الوطنيالبيان الجمركي هو الهوية الصحيحة للبضاعةلا نسمح لاي عنصر بتشويه سمعة الجماركعناوين اكد عليها الدكتور مأمون حمدان وزير المالية خلال ترأسه اجتماعاً مع المديرية العامة للجمارك  صباح اليوم والذي تحول الى جلسة مصارحة عن دور العمل الجمركي في حماية الاقتصاد الوطني في حربها الاقتصادية اليوم بعد ان فشل مخططهم  العسكري امام بواسل الجيش العربي السوري مبيناً ان اليوم معركتنا اقتصادية وعلينا ان لانتهاون بالدفاع عن اقتصادنا الوطني مؤكدا ان السياسة الاقتصادية للدولة ان لايخرج دولاراً  الا بالاتجاه الصحيح سواء من جهة حكومية او خاصة كما و ضبط خروج الليرة السورية فهناك ايادي معادية هدفها تجفيف الكاش وضرب العملة السورية وزيادة التضخم كما وتطرق حمدان الى ضرورة الحيطة امام اساليب التهريب المتبعةاليوم والتي تطورت مؤخرا وعن ضرورة التعامل ضمن الانظمة والقوانين اعرب وزير المالية ان البيان الجمركي هو الهوية الصحيحة للبضاعة وعلينا محاسبة اي عنصر يسيء لعمل الجمارك وفيما يتعلق بواقع المخابر الجمركية اكد حمدان ضرورة تطويرها بالعنصر البشري والاجهزة المتطورةوعن الاعفاءات الجمركية اوضح حمدان دورها بدعم الصناعة السورية واعادة تشغيل اكثر من ٨٣ الف منشأة صناعية  وفي السياق تطرق حمدان عن آداء العمل الجمركي وكيفية تطويره وقمع كل اشكال التجاوزات القانونية فيه والاجراءات التي يجب ان تتخذ بما يخدم الوطن والمواطن مشيرا ان ضبط وقمع التهريب بكل اشكاله عبر الحدود والمنافذ الحدودية هي في مقدمة اولوياتنا وحث على تنفيذ الاجراءات التي تصب بالمصلحة العامة للدولة والاقتصاد الوطني والسلامة العامة للمواطن الرافضة بشكل قاطع لاي شكل من اشكال التهريب الذي هدفه الرئيس تخريب دعائم الاقتصاد الوطنيمؤكداً ان المديرية العامة للجمارك وجدت لحماية المصلحة العامة  فهي الجهة التنفيذية لسياسة الحكومة و المسؤولية كبيرة علينا تضافر الجهود لنكون فريق عمل مشترك بدوره اكد المدير العام للجمارك فواز الاسعد ان لدى المديرية ارقام تثبت مدى ما تحقق من جهة الرسوم وتحقيق القضايا عدد القضايا ٣.٩٦٤ اما عن الغرامات المتوجبة ١٦.٢٥٠.٥٤٥.٩٣٩ والمحصلة ٦.٧٣٢.٩٤٩.٩٦٨ والغير محصلة ٩.٥١٩.٩٩٢.٦١٦موضحا انه لايوجد خط احمر امام قمع التهريب على كافة الجغرافية السورية وانهم مستمرون بحملتهم داخل وخارج المدن ضمن ضوابط معينة لتكون سورية خالية من التهريب مع نهاية عام ٢٠١٩  مبيناً انه يوجد تنسيق وتناغم بين كافة عناصر الجمارك وهم يتواجدون  حتى في الاماكن الساخنة فور  تحرير كل منطقة من الارهابوعن الية العمل اعرب الاسعد ان سيعالج اي شكوى ترده من جهته الآمر العام للضابطة الجمركية العميد آصف علوش تطرق انهم اعطوا التوجيهات بوجود الدوريات بأماكن مخفية بناءً على معلومة تردهم واكد على ضرورة اعادة هيكلة المفارز وتوزيعها لكي تغطي العمل على كافة النطاق الجمركيوانهم لن يتهاونوا بحملتهم في مكافحة التهريب داخل وخارج المدن السوريةوفي الختام اشاد الدكتور حمدان بالدور الذي تقوم به المديرية العامة للجمارك بحماية الاقتصاد الوطني ومكافحة التهريب والاتجار غير المشروع والذي يؤثر على ايرادات الخزينة والتهرب من دفع الرسوم وعلى المنتجات الوطنية والسلامة الغذائية والدوائية للمواطنواعرب عن جديته في معالجة كافة الملفات العالقة واستقباله للشكاوي
التاريخ - 2019-10-10 12:34 AM المشاهدات 238

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا