شبكة سورية الحدث

الدور الاستشاري في تطوير العمل التجاري

سورية الحدث _ عبادة محمد  نظمت غرفة تجارة دمشق و بالتعاون مع الجمعية السورية لمستشاري الإدارة ندوتها اليوم حول دور الاستشاري في تطوير العمل التجاريوفي حديث له خلال الندوة المنعقدة بيّن رئيس مجلس إدارة الجمعية السورية لمستشاري الإدارة الدكتور هشام خياط الفرق بين المستشار الداخلي والمستشار الخارجي، وأنواع الاستشارات الإدارية، والفوائد التي تعود على الشركات من خلال اللجوء للاستشارات مؤكدا على أهمية هذه الندوة كونها تأتي بعد فترة انقطاع العمل الاستشاري وعدم الطلب على هذا النوع من الأعمال إضافةً إلى ان قطاع الأعمال اعتمد على المستشارين الداخليين والخبراء الذين يعملون معه ضمن المؤسسة التجاريةولفت خياط إلى وجود فرصة جديدة للعمل الاستشاري فرضتها متطلبات المرحلة القادمة التي تقتضي وجود عمل متميز وقادر على التنافسية وعلى إثبات الذات سواءً في السوق المحلي أو الخارجي بما يخص العمل التجاري.وأوضح خياط دور المستشار التجاري الذي يكمن في كيفية تعظيم العمل التجاري ورفع تنافسيته وفتح افاق جديدة للتجار، مشيراً إلى أهمية التخصص الاستشاري في العمل التجاري.بدوره أكد عضو مجلس غرفة إدارة تجارة دمشق محمد الحلاق على أهمية الدور الاستشاري في العمل التجاري كونه يقدم النصيحة المبنية على العلم و الخبرة ،التي يمكن توظيفها في كافة المجالات سواء في التصدير أو الاستيراد او في الحصول على منتج جيد و على كيفية تسويقه موضحاً أن هذه الخبرات تراكمية يرثها التاجر من آباءه و أجداده و من خلال الدراسة والعلم .و أشار الحلاق إلى اعتماد أصحاب الأعمال على الإستشاريين من ذوي الخبرة و الكفاءة لتعزيز العمل التجاري و اعطاءه قيمة مضافة تنعكس على تنمية و تطوير العمل التجاري مؤكداً على ضرورة الحفاظ على هذه الخبرات للحفاظ على استمراريتها و نقلها من جيل إلى آخر مبينا الفرق بين الاستشارات التي كان يعتمد عليها في السنوات السابقة و الحالية التي أصبحت علمية و منظمة بشكل أفضل، منوهاً الى دور المستشارين الخارجيين نظراً لاطلاعهم على العديد من تجارب الدول وامكانية الاستفادة منها في تقديم الاستشارات الصحيحة في مجال العمل التجاري.
التاريخ - 2019-10-16 1:41 PM المشاهدات 1595