شبكة سورية الحدث

الحاكم السابق للمصرف المركزي يطالب بفرض غرامة على من يبصق بالشارع!

الحاكم السابق للمصرف المركزي يطالب بفرض غرامة على من يبصق بالشارع!
طالب حاكم مصرف سوريا السابق دريد درغام بفرض غرامة على من يبصق بالشارع أو يرمي مهملات في محاولة لجذب الاستثمار إلى البلاد من جديد في ظل استمرار الحرب .واقترح درغام في منشور على فيسبوك فرض غرامات تتعلق بنظافة الشارع، وعنون ما كتب بأن “الوطن ليس سلة مهملات لسيارة البعض “النظيف”.وكتب درغام: “في أجواء الحرب يصعب جذب الاستثمار وفي ظل الظروف المحيطة وندرة الموارد يستمر تقهقر مستويات المعيشة لشرائح متزايدة ولكن بدون أية نفقات إضافية ما الذي يمنع ما يلي: 1- ما الذي يمنع السلطات المعنية من ضبط كل من يرمي في الشارع أو من سيارته محارم أو فضلات بحيث تفرض غرامة ألف ليرة على من يبصق في الشارع أو يرمي مهملات خارج السلل المخصصة لها ، وتفرض غرامة عشرة آلاف ليرة على الأقل للسائق الذي يبصق خارج سيارته أو يعتبر الوطن بكامله سلة مهملة لتبقى سيارته نظيفة.2- ونقترح تخصيص هذه الإيرادات لعمال النظافة حصرياً بحيث يصبح هذا قطاع النظافة مغرياً لاستقطاب المزيد من الراغبين بالعمل فيه ونتمكن في هذه الظروف القذرة من الحفاظ على سوريا نظيفة بطريقة تليق بأبنائها ولا ترهقهم مادياً.3- ما الذي يمنع البلديات من فرض رسم على مقاهي المدخنين بقيمة لا تقل عن 500 ليرة عن كل أركيلة وتخصيصها لدعم المقاهي والمطاعم الراغبة بالالتزام بمرسوم منع التدخين الذي لا يطبقه حسب المعلومات المتاحة أي مقهى أو مطعم أو فندق، عسانا بذلك نشجع المقاهي الملتزمة بمنع التدخين على عدم الانقراض.وتمحورت المخالفات مؤخراً حول السيارات فقد صدر قرار بتغريم كل من يضع سلاسل و عواميد لحجز موقف لسيارته بمبلغ وقدره مئة ألف ليرة سورية، أعقبه صدور قرار بفرض 500 ليرة سورية لأفعال التكسير والتخريب في الحدائق.
التاريخ - 2019-11-11 5:15 PM المشاهدات 1434