شبكة سورية الحدث


عمت مساءً سيدي بقلم الكاتبة نانسي أجداد

عمت مساءً سيدي بقلم الكاتبة نانسي أجداد

عِمتَ مساءً سيِدي ... 
عَزِمنا على مَضي الليلَة الماضيَة سوياً ..
في رحابِ اجمَل قِصة هَوى ... 
وفي وِسعِ رحابهَا قَد مضينَا تائهيِن ...
وكأننَا دخلنَا مدينةُ لا نعرفُها ...
ولا نُجيد تحدَثُ لغتِها ... 
في بدايَة المُلتقى..
رمقتَني بنظرةِ ولهٍ ...
تكَفلت بتمَكنكَ مني هذِه الليلَة ... 
والاستسلامِ لشرقيتكَ الطاغيَة ...
تُجيد التَحكمَ بأنوثَتي بشكلٍ مُثير ...
تُحارِبُ في حنايَا تفاصيِلها بثقةِ وَليدُ الحروبِ ...
نَثرتَ عِطركَ علَى أكمامِ هذهِ الليلةَ بترفٍ ..
ليَدومَ أثرُك هُنا ... 
في هذِه الليلَة ... وفي تاريخَ انوثَتي مُغلق الصفحاتْ .. 
تُبرهن وبقوَة على انَ هناكَ ما يُثمِل اكثَر من الخَمر ..
كالرشفةِ الاولَى من سُلافِ ثغرِكَ ..
وفي نهايَة ليلتَنا ..
استلقينَا علَى مهدِها منهمكيِن مِن طواحنَها ... 
نُحصي انتصاراتِنا التي خرَجنا بها مِن ليلةِ هوَى ...

التاريخ - 2020-01-09 9:18 PM المشاهدات 640

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا