شبكة سورية الحدث


شبكة سورية الحدث تلتقي الاعلامي والشاعر محمد خالد الخضر.. شاعر الجرأة والمواقف الثابتة

شبكة سورية الحدث تلتقي الاعلامي والشاعر محمد خالد الخضر.. شاعر الجرأة والمواقف الثابتة

شبكة سورية الحدث تلتقي الاعلامي والشاعر محمد خالد الخضر.. شاعر الجرأة والمواقف الثابتة

حسين الخضر

محمد خالد الخضر شاعر مرّ على كثير من المناصب الإعلامية والأدبية وظلت ثوابته أهم من كل شيء فيما قدمه من أدب ونقد فلم يتغير بل تطورت مكنوناته الثقافية والأدبية وظل مواجها متحديا حتى يومه هذا.

والتقته سورية الحدث بهذا الحوار الخاص
 :
س١: كيف كتبت الشعر برغم الظروف القاسية التي مررت بها خلال الحرب؟
ج _ الشعر عندما تتوفر أسسه الحقيقية وفق الموهبة التي يمتلكها الشاعر لا يمكن أن يسيطر عليه شيء فهو قادر أن يأخذ بصاحبه إلى الكتابة متى أراد فخلال الحرب التي تعرضت لها سورية كتبت من وحي ما سببته هذه الحرب من ويلات وكتبت إحساسا ومشاعرا وترجمت عواطفا ولم أخرج عن ذلك.

س٢: أنت شاعر موهوب ومميز في الوسط الثقافي من هي مرجعيتك؟
ج _ مرجعيتي هي الأشياء التالية.. سورية بكل ما فيها وما تتطلبه وما يجعلها عزيزة كريمة ومرجعيتي أيضا الحق ليكون الوطن في كبريائه أما إذا كنت تقصد مرجعيتي الثقافية فقط التي أستقي منها قدرتي هي الشعر العربي الأصيل وأكثر ما أثر بي هو عنترة بن شداد والشنفرى.

س٣: هل كتبت الشعر بسبب ما تتعرض له أم أنك قادر على كتابة ما تريد؟

ج _ أنا أكتب الشعر عندما أتأثر بحالة تثير مشاعري وعواطفي ولكن لا أنكر أنني قادر على الكتابة متى أحببت وهنا يظهر فرق بين الشعر الذي يأتي بسبب الحالات المؤثرة والشعر الذي يكتب قصدا فالأول أكثر إثارة للعواطف من الثاني.

س٤: الشعر المحكي هل هو نوع من أنواع الشعر أم لا برغم أن هناك من يروج له على الساحة الثقافية؟

ج _ الشعر المحكي هو نتاج ثقافة الشعوبيين التي جاءت لتخرب الثقافة العربية فإذا اعترفنا به سيكون لكل قرية ولكل ضيعة ولكل مدينة شعر يختلف عن الآخر يعني فقط للخلافات وللنزاعات فلا يجوز أن يتعدى الدبكة والغناء في حالات اجتماعية خاصة واذا اعترفنا به هذا يعني أجهزنا على انتمائنا.

س٥: موقفك الثقافي الوطني الذي عرفت به هل سبب لك معاناة؟
ج _ لقد تعرضت إلى الخطف وبعد أن حررني الجيش ظلت التهديدات تلاحقني ولا زالت الشتائم والمسبات تتابعني ولكن من بعيد كما تفعل بنات آوى تضبح وتهرب عند المواجهة وأضيف أنني تعرضت إلى مضايقات في الساحة الثقافية وإلى محاولات إحباط كثيرة من المنتفعين الذين يستغلون الحرب لجيوبهم أو لعوراتهم وهؤلاء يشكلون ذات الخطر الذي يشكله أذناب الصهيونية.

س٦: هل انتقدت مسؤولين خلال مسيرتك الثقافية والإعلامية ولماذا وماذا كانت النتجية؟

ج _ منذ سنوات طويلة وأنا أحذر من الذين يغلطون ويسعون إلى دفع سورية للتهلكة على خلاف أماكنهم ومناصبهم وذلك من سنوات طويلة إلى يومنا هذا فرفعت دعاوى ضدي وتعرضت إلى محاولات كثيرة للنيل من هيبتي وشخصيتي ولكن قوة سورية أكبر مما يتصور المفسدون لقد فشلت كل المحاولات وها أنا أرفع رأسي وقلمي لن يتنازل عن شرفه.

يذكر أن الشاعر محمد خالد الخضر عضو اتحاد الكتاب العرب وله عدد من المؤلفات اقتربت من العشرين كتابا في الشعر والنقد والدراسات منها السقوط في مدينة مغلقة وامرأة مهددة في السبي وصرخة في زمن الصمت وزكريات في الوادي الشرقي ونصفها في مواجهة الحرب وقبلها في مواجهة الفساد.
شغل منصب أمين سر فرع إدلب لاتحاد كتاب العرب ثم رئيسا للفرع ثم رئيسا لقسم الإعلام لفرع إدلب لحزب البعث وهو الآن صحفي بارز في الوكالة العربية السورية للأنباء سانا يغطي أهم الأحداث الثقافية.
وشغل أيضا أمين سر جمعية الشعر في اتحاد الكتاب العرب في سورية وهو الآن رئيس المكتب الإعلامي في اتحاد الكتاب العرب في سورية إضافة لكونه رئيسا لفرع إدلب ومستشارا إعلاميا لكثير من المواقع الثقافية.

التاريخ - 2020-01-17 1:22 PM المشاهدات 458

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا