شبكة سورية الحدث


مساحات الليل بقلم الكاتبة لارا محمد الفروي

مساحات الليل بقلم الكاتبة لارا محمد الفروي

مساحاتُ اللّيلِ الطّويلة والفراغات التّي من حولنا أنتَ من يرسمها.. 
ياليتكَ كنتَ فناناً بقدرِ تلك الرسوم  التّي حلّت على ملامحِ دربنا،فما فعلت هذهِ التّجزئة العنصريّة الفاحشة،
لماذا؟
وكانَ كلّ ليل جدير بعناق،بلمسة، بقبلة، بحبّ لا يوصف 
* الّليل يفتقرُ لهؤلاء ، لا للدّمار وتهشيمِ  قصتنا *
أجل!!
اشتقتُ لصباحاتٍ وليالٍ جميلة أعلم بأنّها ستتكّرر دآئماً أماميٰ ولن تعود *ستتكررُ في تلك الحجرةِ المخيفةِ شديدةِ الظلام وتشعلُ النيران من حولها وجسدي سيشتعلُ معها*
وبعد هذه الحرائق جميعها سيتحوّل المكان إلى رماد وأنت ستذهب معه، سألملمُ المكان وألقي برمادي خارجاً، وألقي بكَ معهُ.. 
لعلّ رساماً يأخذهُ ويكمل بهِ لوحات فنيّة نصٰفها أنت.
/ لارٓا محمّد الفرويٰ /
      في ١٨/١١/٢٠١٩
            ١:٠١م

التاريخ - 2020-01-23 10:31 AM المشاهدات 282

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا