شبكة سورية الحدث


العالم الكئيب بقلم الكاتبة دعاء أنيس

العالم الكئيب بقلم الكاتبة دعاء أنيس

لكلٍّ منّا في هذا العالمِ الكئيبِ لحظاتٌ يكونُ بها على أفضلِ ما يرام، وأخرى على أسوءِ ما يرام..

ذات الشخص في السّاعةِ الوحدةِ بعدَ الويلِ يختلفُ تماماً عن الشخص في صباحِ فيروز و رشفةِ قهوة..
حتّى الخليلُ لا يقدرُ على تخمينِ حالك الآن، ربّما ترقص فرحاً، أو ترقص ألماً..
لكن ماذا لو!!
لو ظهرَ عوضاً عن الهالاتِ السوداءَ تحتَ أعيننا هالاتٌ بألوانِ الهوى!
فمثلاً..!
اللونُ الأزرق الشبيهَ بالسماء لأعلمَ أنّ روحك بسعةٍ إلهيّةٍ.
أو أخضر فأدركُ أنّ قلبك الآن برحابةِ السماءِ ونقاءِ الغيمِ..
الأسود مثلاً لأعرفَ أن حالتك كئيبة، وروحك تُعاني من الهذيان..
البنفسجي اللّطيف الذي يعكسُ بهجةَ روحك المفعمة بالأمل السرمديّ..

عندها فقطْ أستطيعُ أن أقاسمك لوني الأخضر عندما تكونُ أكليل ليل، فيغدو قلبك دانٍ من الرّاحة..
يمكنني أن أشاطرك الأزرق لأجعلَ سوادك أقلَّ كآبة وأهبك قبساً من السماء!
حينَها أهديك نجماً بنفسجياً ليظلُّ الخير رفيقاً لفؤادك..
لا مانعَ عندي أبداً بأنْ آخذَ من سوادك ذاك وأمزجه مع ألواني..
بعناقٍ مثلاً، فتُعانق هالاتي الزرقاء ندوبَ روحك السوداء تلك.
أو أن تميلَ برأسك على كتفي فيرتشفُ البنفسجي بعضاً من سوادك..

وأظنُّك لا تجهلُ أبداً.
عند هذا الامتزاج تظهرُ ألواناً جديدةً، ومشاعرَ مفعمة بشغفٍ أكبر، وأفكاراً غريبةً ومجنونةً في الوقتِ ذاته..
ونحظى بألوانٍ ونعيشُ حياتنا ألواناً.
وكلّ لونٍ ولهُ ملائكةٌ مختلفة عنْ غيره..

ماذا لو هذهِ الأسطورة موجودة فعلاً، وتخفى عن عيونَ الغرباءَ العابرين، ولا يشعرُ ويحسُّ بها إلا من أؤتى حظاً من النصيبِ ولهفةً من الحبّ..
|#دعاء_أنيس....

التاريخ - 2020-01-25 2:15 PM المشاهدات 124

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا