شبكة سورية الحدث


«التموين» تطمئن لا أزمة خبز في طرطوس

«التموين» تطمئن لا أزمة خبز في طرطوس

 

كثر الحديث عن الخبز بطرطوس مؤخراً وتناولت هذه الأحاديث موضوع نقص الدقيق وبالتالي نقص الخبز وطال هذا الحديث ليشمل المعتمدين الذين قلصوا أيضاً عدد الربطات التي يمكن للمواطن الحصول عليها، ولأنه الخبز فقد تحولت هذه الأحاديث إلى شكاوى وصلت «الوطن» بعضها من أفران في الريف بعينها وحتى من معتمدين إضافة للمواطنين وانسحب هذا الموضوع ليطول أفرانا ومعتمدين في المدينة، وتحدثت تلك الشكاوى عن خشية حقيقية من بوادر أزمة خبز في المحافظة وحتى تخوف من اعتماد البطاقة الذكية للحصول على الخبز.
وفي جولة للوطن على بعض الأفران في المدينة أكد عدد من المواطنين أن الأفران حددت الكمية بربطتين فقط لكل مواطن وهذا الموضوع ليس جديداً بل منذ فترة لا بأس بها أما العاملون في الأفران والقائمون عليها فقد امتنعوا عن الحديث عن الكمية التي يخبزونها يوميا وهل تناقصت أم لا؟
المعتمدون كانوا أكثر صراحة فتحدثوا عن تخفيض مخصصاتهم بنسبة تصل إلى 35 بالمئة ولأسباب لا يعرفونها وهم لذلك أصبحوا يمتنعون عن بيع الخبز إلا لمن سجل اسمه مسبقاً لديهم وبكمية لا تتجاوز ربطتين أيضاً.
«الوطن» تابعت الموضوع مع المعنيين فأوضح رئيس اتحاد الحرفيين عبد الكريم عبود أن كميات الدقيق المخصصة للمحافظة حسب عدد سكانها لم تنخفض إنما أعيد توزيع بعض الكميات في هذه المنطقة أو تلك في ضوء افتتاح مخابز جديدة
أما مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بطرطوس حسان حسام الدين فنفى جملة وتفصيلاً الحديث عن وجود أزمة خبز في المحافظة مؤكداً أن كمية الدقيق المخصصة للمحافظة لم تتغير وهي تصل للأفران كما هي العادة وفيما يتعلق بالمعتمدين أشار إلى أن تخفيض الكمية المخصصة لهم كان بهدف رفع نسبة البيع المباشر من نوافذ الأفران وهو ما حصل مبيناً أن هذه الخطوة أتت لتخفيض الكلفة التي يدفعها المواطن للمعتمدين لقاء الحصول على ما يريده من خبز خاصة بعد ازدياد أعداد المعتمدين بشكل كبير ولاسيما في منطقة الصفصافة ومدينة طرطوس.

التاريخ - 2020-02-09 12:05 PM المشاهدات 87

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا