شبكة سورية الحدث


من القريا ... قتيل العار لا دية ولا ثار ولا يحق لاحد المطالبة بدمه

من القريا ... قتيل العار لا دية ولا ثار ولا يحق لاحد المطالبة بدمه

 

سورية الحدث _ خاص 

 السويداء- معين حمد العماطوري 

بغياب المرجعيات الدينية والاجتماعية والزعامات التقليدية والجهات الرسمية والأمنية والحكومية، وبعد دعوة فعاليات أهلية ومجتمعية بغية إعادة المخطوفين من أيدي الخارجين عن القانون وفي خطوة جريئة تعبر عن قيم وعادات المحافظة وبعد انتظار طويل وفق المتحدثين باللقاء الشعبي الذي عقد اليوم في 9 شباط 2020 «سورية الحدث» حضرت بمضافة العز والكرامة مضافة المغفور له سلطان باشا الاطرش التي انطلقت منها شرارة الثورة السورية ثورة الكرامة بحيث ضم بعض قادة الفصائل ورجال الدين وأهالي السويداء الشرفاء وناقش الحضور أعمال عصابات الخطف والسرقة والاعتداء التي شوهت تاريخ هذه المحافظة.

وكان قد منح الخارجين عن القانون مهلة زمنية تنتهي الساعة السابعة من مساء اليوم وتطال كل مناطق المحافظة وتنص على تحرير المخاطيف واعادتهم سالمين واعلان توبتهم بشكل نهائي واعادة الحقوق لإصحابها او سيتم مواجهتهم بالنار يقيناً وايماناً بأن تاريخ وعز وكرامة المحافظة لن يدنسه فعل الارهاب الممول، وقبل انتهاء اللقاء قدم محتجز حرية المخطوفين من آل الرفاعي والحريري مبادرة حسن نية إلى أهالي محافظة درعا الذين يحتجزون لديهم عدد من المخطوفين بفك أسرهم وبين المخطوفين من آل الرفاعي والحريري أنهم كانوا ضيوفاً مكرمين معززين لم يتلقوا أي إهانة إلا الضيافة وحسن الاستقبال...وبعد ساعات قليلة من اللقاء الشعبي...

أصدر أهالي بلدة القريا بياناً حصلت سورية الحدث على نسخه منه جاء فيه: بيان صادر عن المجتمعين في عرين سلطان الاطرش وعلى رأسهم أبو زيد مهند الاطرش والشيخ ابو فارس ايهم شقير... بعد انقضاء المهلة التي اعطيت للخارجين عن القانون للامتثال للقرار الذي صدر عن الاجتماع الذي حصل في عرين سلطان الاطرش في بلدة القريا وعدم امتثالهم للحق تم اتخاذ القرارات التالية وذلك بحضور وجهاء واهالي البلدة...

أولاً: هدر دم شذاذ الافاق والخارجين عن القانون..

ثانياً: دعم القرار الذي صدر خلال الاجتماع ودعم الفصائل والشرفاء والاجهزة المختصة للبدء بتنفيذ القرارات من اجل القضاء عليهم ومحاسبتهم

ثالثا: قتيل العار لا دية ولا ثار ولا يحق لاحد بالمطالبة بدمه..

رابعاً: البدء بتنفيذ هذه القرارات من بلدة القريا والانطلاق بها الى كافة مناطق المحافظة

خامساً: يعتبر هذا البيان تفويض وتكليف لا رجعة عنه للشرفاء والفصائل الوطنية واجهزة الدولة للبدء بالمحاسبة واستخدام القوة من اجل تحرير جميع المخطوفين والقضاء على عصابات الخطف والنهب والسرقة التي عاثت فسادا في ارجاء المحافظة والله من وراء القصد ملاحظة جميع أسماء أفراد العصابات معروفة وتم التحفظ عليها من اجل انجاح الخطوات القادمة القريا الاحد الموافق 9/2/2020 الشارع في السويداء ينتظر الفعل لان الشعارات الرنانة والأصوات المتأججة بالنخوة باتت لا تؤثر في آذان من يعملون على تشويه تاريخ وتراث السويداء، ولهذا العديد يعلن نريد الافعال وكفانا من القول أحسنه ومن الشعر أكذبه...

التاريخ - 2020-02-09 11:56 PM المشاهدات 510

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا