شبكة سورية الحدث
شاي ريد ليبل


جدار على الحدود بين مصر وغزة

جدار على الحدود بين مصر وغزة

قال شهود عيان مصريون لبي بي سي، من مدينة رفح شمالي شبه جزيرة سيناء، إن السلطات المصرية تعمل منذ أسبوعين على تشييد جدار على الحدود مع قطاع غزة.

وأوضح شهود العيان لبي بي سي، وبعضهم زار المنطقة خلال الأسبوع الجاري، أن الجدار الحدودي يبلغ ارتفاعه في معظم المناطق نحو ستة أمتار وبقواعد خرسانية تصل إلى ثلاثة أمتار تحت الأرض تقريبا، لمواجهة الأنفاق.

وتسعى مصر خلال السنوات الأخيرة إلى هدم الأنفاق على الحدود مع غزة التي تمتد بطول 14 كيلومترا، بهدف منع تسلل المسلحين والمتطرفين إلى الأراضي المصرية، كما تقول الحكومة.

ويمتد الجدار ما بين معبري كرم أبو سالم ومعبر رفح بطول نحو كيلومترين، وتعمل على تنفيذه شركة محلية بإشراف الهيئة الهندسية للجيش المصري.

وبحسب أحد شهود العيان، يتخلل الجدار نقاط رصد وتأمين على هيئة أبراج على مسافة كل 100 متر.

ولم تعلّق مصر رسميا على إنشاء هذا الجدار، بينما قالت صحف إسرائيلية إنه من المتوقع أن يكتمل الجدار بنهاية العام الجاري، "وسيتم دمج الجزء الغربي منه مع المنظومة التي أنشأتها إسرائيل تحت وفوق الماء في البحر المتوسط شمال القطاع"، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية.

وتتعاون حركة حماس بشكل ملحوظ منذ عامين مع السلطات المصرية في تأمين الحدود، ويراقب مئات من عناصرها المنطقة، وقامت الحركة أيضا بتجريف مناطق حدودية، ونصبت أسلاكا شائكة.

وكان الجيش المصري قد أعلن في الأسبوع الأول من فبراير/شباط الجاري أنه دمر نفقا حدوديا طوله ثلاثة كيلومترات من قطاع غزة إلى عُمق مدينة رفح المصرية.

ويأتي إنشاء الجدار بعد سنوات من إقامة مصر منطقة حدودية عازلة تمتد لنحو خمسة كيلومترات إلى العمق في سيناء، وإزالة منازل ومزارع بمدينة رفح وقراها.

التاريخ - 2020-02-18 5:10 PM المشاهدات 116

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: مصر غزة جدار