شبكة سورية الحدث
شاي ريد ليبل


اجتماعات نوعية للوزير النداف مع المدراء القائمين على الأسرة التموينية بمحافظة حلب وريفها 

اجتماعات نوعية للوزير النداف مع المدراء القائمين على الأسرة التموينية بمحافظة حلب وريفها 

من حلب وضمن فعاليات اجتماع الحكمومة وبتعليمات من السيد عماد خميس رئيس مجلس الوزراء يدعو الوزير النداف القائمين على عمل السورية للتجارة و  الحبوب والمخابز الاسراع بوضع الخطط والبرامج التنفيذية والاسعافية لاعادة تأهيل عدد من المطاحن والمخابز وصالات السورية للتجارة لتوفير مختلف المواد الغذائية لابناء المحافظة وريفها الغربي والجنوبي

 

 تنفيذا لتعليمات السيد عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وفي إطار فعاليات الوفد الحكومي بمحافظة حلب
 عقد السيد الدكتور عاطف النداف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك اليوم سلسلة اجتماعات نوعية مع المدراء القائمين على الأسرة التموينية بمحافظة حلب وريفها والعاملين فيها تم خلالها مناقشة الواقع التمويني في المحافظة وريفها الغربي والجنوبي والاحتياجات الضرورية واللازمة لأبناء المناطق التي حررها الجيش العربي السوري

وتركز النقاش خلال الاجتماع النوعي الأول مع المديرين العامين ومديري فروع السورية للحبوب والمخابز والتجارة على واقع الصوامع والمخابز وصالات السورية للتجارة في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري وسبل تأهيلها وإعادة ترميمها لوضعها في الاستثمار والخدمة الفعلية والتكلفة التقديرية لكل مطحنة وصومعة وصويمعة ومخبز وصالة طالته يد الارهاب والإجرام في مناطق حلب وريفها الغربي والجنوبي وذلك حسب أولويات احتياجات المواطنين والمناطق 
وشدد الوزير النداف على البدء بوضع الخطط والإجراءات التنفيذية والاسعافية للمنشآت الاقتصادية التابعة لمؤسسات وإدارات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتأمين احتياجاتها حسب الحاجة والأولوية وتسيير سيارات جوالة محملة بالخبز والمواد الغذائية الأساسية الضرورية في المناطق التي تم تحريرها.
وفي الاجتماع النوعي الآخر طالب الوزير النداف القائمين على عمل المطاحن والمخابز والصوامع والسورية للتجارة باستثمار.  جميع الطاقات والجهود والارتقاء بواقع العمل والانتاج إلى مستوى الانتصار الذي حققه جيشنا العربي السوري والعمل على تطوير وسائل الأداء والخدمات للأخوة المواطنين.
وشدد على ضرورة توفير مادة الخبز وفق أفضل المواصفات والشروط بما فيها لأبناء المناطق في ريف حلب وجنوبها وتطوير خطوط التشغيل والإنتاج وإجراء أعمال الصيانة الدورية للمطاحن والمخابز ورفع الطاقة الطحنية وتزويد المخابز بأفضل أنواع الطحين وتوفير قطع التبديل وبالاعتماد على الكوادر الفنية وتركيب الكاميرات في المخابز والتصدي لظاهرة تهريب الدقيق التمويني ومنع الخبز كخبز علفي.
كما طالب المجتمعين العمل كفريق واحد ضمن القوانين والأنظمة النافذة وتوفير السلع والمواد الغذائية الأساسية إما من المستورد أو من المنتج مباشرة والحد من حلقات الوساطة وان تكون السلع في صالات السورية للتجارة من أفضل السلع وبأسعار أقل من سعرها في الأسواق الخاصة
 وأوعز إلى جهاز عناصر حماية المستهلك بمضاعفة جهودهم للتصدي لكل من يحاول الغش أو الغبث بلقمة عيش المواطن أو بيع مواد منتهية الصلاحية أو فاسدة وضرورة اتخاذ أقصى الإجراءات وفق القانون ١٤ لعام ٢٠١٥..
وفي ختام حديثه أعرب عن شكره وتقديره لكل جهد يساهم في تعزيز صمود شعبنا وإعادة بناء ما دمرته قوى الإرهاب والإجرام ولكل عامل يبذل قصارى جهده لإعلاء شأن الوطن ورفع راية سورية خفاقة على كامل تراب الوطن وتساهم في تعزيز وتفعيل عملية النشاط الاقتصادي والصناعي والتجاري في سورية.
بعد ذلك قدم عدد من المشاركين بالاجتماع سلسلة من المداخلات تركزت حول أولويات العمل للمرحلة القادمة واحتياجات المناطق كل حسب اختصاصه ونطاق عمله والمقومات الضرورية للنهوض بواقع المناطق المحررة إلى مستوى الانتصارات التي يحققها شعبنا في ظل قيادة السيد الرئيس بشار الأسد

وحضر  هذه الاجتماعات النوعية السادة جمال الدين شعيب معاون الوزير ويوسف قاسم مدير العام السورية للحبوب واحمد نجم مدير عام السورية للتجارة والمهندس جليل ابراهيم مدير عام السورية للمخابز
 وفي سياق متصل قام السيد جمال الدين شعيب معاون الوزير يصحبه جليل ابراهيم المدير العام للمؤسسة السورية للمخابز بجولة صباح اليوم على عدد من المخابز العامة والخاصة في حلب وريفها الغربي والجنوبي اطلع خلالها على واقع عملية إنتاج مادة الخبز والجهود المبذولة للاستمرار بتوفيره بأفضل المواصفات والشروط المطلوبة 
وشملت جولة السيد شعيب وابراهيم مخابز كفر حمرة في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري واطلع خلالها على أعمال التخريب والتدمير التي لحقت بهذا المخبز وغيره من المخابز بفعل الإجرام وإمكانية استثماره و إعادة تأهيله ليوضع في الخدمة الفعلية عند عودة أبناء المنطقة التي تم تحريرها 
كما اطلع على آلية عمل خطوط التشغيل والانتاج في مخبزي الشهباء والحمدانية بحلب وفي عدد من المخابز الخاصة وشدد شعيب على ضرورة تطوير خطوط الانتاج والحد من الهدر بمستلزمات الانتاج وتوفير الخبز بأفضل الشروط والمواصفات المطلوبة.

التاريخ - 2020-02-21 8:25 PM المشاهدات 98

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا