شبكة سورية الحدث
شاي ريد ليبل


بعد أحلام.. الفنانة المصرية أنغام تعلنها لا مصالحة مع أصالة والسبب؟

بعد أحلام.. الفنانة المصرية أنغام تعلنها لا مصالحة مع أصالة والسبب؟

 بدأ جدل حول احتمالية تصالح النجمتين أصالة نصري وأنغام خلال الفترة الماضية، بعد أن أبدت أصالة رغبة في التصالح مع أنغام لأنها لا ترى خلافا بينهما، ولكن موقف أنغام يأتي على العكس من موقف أصالة.
وكشفت مجلة (فوشيا) عن مصدر مقرب من أسرة أنغام وزوجها الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم، في تصريحات خاصة لـ(فوشيا) أن أنغام اتخذت قرارا صارما بعدم التصالح مع أصالة، مشيرا إلى أن هذا القرار نهائي ولا رجعة فيه.
وعن سبب الإصرار على هذا الموقف، قال المصدر، إن أنغام وزوجها يحرصان على عدم الزجّ بهما في شأن خاص، مفسرا الأمر قائلا: ("أنغام لم تأخذ موقف الخصام من أصالة وبالتالي لن تسمح بالقول أنها استغلت انفصال أصالة عن زوجها طارق العريان للتقرب منها مجددًا أو المساهمة في جعل أصالة وطارق العريان مثل فريقين متخاصمين).

وأوضح المصدر أن أنغام لن تفتح مجالا للصلح مع أصالة نهائيا، وفي حال حدث وبادرت أصالة بهذا الأمر فإنها ستكون بنفس موقفها السابق من تعاملها معها، لأنها ليست صديقة، وليست تكتم أسرارها كي تكون حريصة على علاقتها بها.
وبهذا الموقف أصبحت أنغام في نفس موقف الفنانة الإماراتية أحلام الصارم بشأن تصالحها مع أصالة، والتي قالت في تصريحات لها، إنها لن تتصالح مع أصالة، واضعة بذلك حدا نهائيا لإغلاق الحديث بشأن هذا الأمر، وبينّت: (لا مجال للصلح مع هذه الإنسانة نهائيًا أنا خلاص أخذت قراري).

وكان للموزع الموسيقي أحمد إبراهيم زوج أنغام، رأي آخر في مسألة الصلح، إذْ علق على ما يتم تداوله قائلا، إن الفنانة المغربية سميرة سعيد سعت في العديد من المحاولات للصلح بين المتخاصمين من نجوم الفن، وكان من بينهم أصالة وأنغام، من خلال دعوتهما للعشاء في منزلها.
وأضاف أحمد إبراهيم في تصريحات تلفزيونية قائلًا (حصل كذا اتصال بينا وبين سميرة سعيد وهي بالفعل قلبها كبير، ولكن إحنا مفيش حاجة من ناحيتنا عشان نكون طرف، معندناش مشكلة مع حد، والأهم هو إن الحد هو اللي عنده مشكلة)، في إشارة إلى أن من افتعل المشكلة والخصام أصالة، وليست زوجته أنغام خاصًة أنها من أطلقت تصريحات الخلافات بينهما بعد زواجهما.

التاريخ - 2020-02-29 2:27 PM المشاهدات 58

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا