شبكة سورية الحدث
شاي ريد ليبل


بلدية جيرود تُحصل 720 ألف ليرة سورية «إكرامية» من باب مازوت الآليات!!

بلدية جيرود تُحصل 720 ألف ليرة سورية «إكرامية» من باب مازوت الآليات!!

اشتكى عدد من المواطنين في مدينة جيرود حول التلاعب بأسعار المازوت المسلم لهم من مجلس المدينة، والمخصص للآليات، وبحسب المعلومات الواردة فإن الليتر بيع بحوالي 250 ليرة سورية.

رئيس مجلس المدينة المهندس سمير الدنف، والمسؤول عن عملية توزيع وبيع المحروقات في المدينة  بين أن كمية المادة الواردة بمذكرة شحن المازوت والمخصصة للآليات تبلغ / 24101 / ليتر، وأن إجمالي البيع للحظة اتصالنا به بلغت /20979 / ليتر، اضافة لكمية /450 / ليتر معبئة في آليات البلدية، ليكون إجمالي الكمية المفرغة 21429 ليتر.

وبالتدقيق ذكر الدنف أن المبلغ المحصل من بيع /20979/ ليتر من المازوت بلغ /4497820 / ليرة سورية، وهذا يشير إلى أن وسطي سعر الليتر في حال كان المبلغ الذي أقر به رئيس مجلس المدينة صحيحاً، يكون قد تم البيع بـ /215/ ليرة سورية، وفي هذا مخالفة كبيرة لتسعيرة ليتر المازوت المحدد بـ /180/ ليرة سورية، ويكون المبلغ المحصل من المواطنين بشكل مخالف قد بلغ /721600/ ليرة سورية، وكل هذه المعلومات وفقاً لرئيس مجلس المدينة.

أما ما يثير التعجب والاستنكار هو السبب الذي عزا رئيس مجلس المدينة إليه هذه الزيادة فهي حسب وصفه “إكرامية”، تركها المواطن من تلقاء نفسه كمساهمة لدعم البلدية، وكأن المواطن السوري اليوم قادر على ترك أو تحمل ودفع مبالغ إضافية على ثمن شراء سلع استراتيجية وضرورية لاستمرار حياته وعمله في ظل ما تعيشه البلاد من حرب حصار!

نضع هذه المعلومات برسم محافظ ريف دمشق رئيس لجنة المحروقات على مستوى المحافظة، والمعنيين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ووزارة النفط، للتدقيق فيها واتخاذ الاجراءات المناسبة، لمحاسبة المسؤولين عن المخالفة، واعلامنا لنضع المواطنين بصورة ما توصلت إليه حول القضية.

سورية الحدث- البعث ميديا

التاريخ - 2020-03-09 8:26 AM المشاهدات 151

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا