شبكة سورية الحدث


خليط اليأس والأمل بقلم الكاتبة دلع سائر داود

خليط اليأس والأمل بقلم الكاتبة دلع سائر داود

(خليطُ اليأس والأمل)

قالوا سيمضي
على ورود وجوهنا سيمضي
على طيور قلوبنا سيمضي
على أحلامنا ودموعنا 
على دعوات أمهاتنا وصرخات السماء 
على نجوم المحبين ولآلئ الأطفال 
سيمضي
سيسير فوقنا ويدهس قواقعنا 
سنصيح صياح ثكلى
قالوا زهرة الشباب 
أين زهرتي ؟
دهست
قالوا ورود العمر
أين وردتي؟
اقتلعت من جذورها ورميت على قارعة الطريق والحرب
والعمر! 
اين عمري؟
في وادٍ سحيقٍ مظلم
رغم ذلك أرى حباً جليّاً ينتظرني عند المنعطف
أراه يلوح لي بيده المبتورة
عيناه المتورمتان ونفسه المنهك
حتى الحب ساروا فوقه إذاً
لكنه اتكأ على أملٍ ضائع من قلوبنا
خيط الأمل الذي قمنا بتمزيقه ورميه
التقطه الحب بقلبه وأعاد عقد أجزائه المشلولة
صنع الحب خيطاً من الأمل ولو كان مرقعاً
فيكفي أنه من صنيع الحب 
ذاك الخيط المهترئ زرع لي زهرةً جديدة وقال ستنمو ولو سقيتها ملح عينيك
أهداني وردةً حمراء أعادت بريق الشغف إلى روحي
انتشل عمري على منكبيه من قاع الوادي 
مرةً أخرى قام الحب بإنقاذي

|دلع سائر داود|

التاريخ - 2020-03-27 11:24 PM المشاهدات 487

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا