شبكة سورية الحدث


ادعت وفاته بفيروس "كورونا".. سيدة سورية تقتل ابن زوجها في تركية

ادعت وفاته بفيروس "كورونا".. سيدة سورية تقتل ابن زوجها في تركية

 

أقدمت سيدة سورية شابة على قتل ابن زوجها في ولاية قونيا التركية، وادعت أنه توفي إثر إصابته بفيروس "كورونا".
وقالت وكالة "دمير أوران" للأنباء، إن الجريمة وقعت بعد منتصف ليلة أول أمس الجمعة، حيث تلقت الطوارئ بلاغاً من عائلة سورية، زعمت أنها عثرت على طفلها "عزام العبد الله" (٧ أعوام) جثة هامدة في سريره، بحسب ترجمة موقع "الجسر ترك".
واشتبهت فرق الشرطة والإسعاف التي وصلت إلى موقع الحادثة، بوقوع جريمة قتل إثر تحققها من وجود آثار كدمات على جسد الطفل الضحية.
وبيّن فحص الطب الشرعي بأن الطفل فارق الحياة جراء تعرضه لنزيف داخلي حاد.
وأشارت الوكالة إلى أن عزام كان يقيم مع زوجة والده "رشا عثمان" (٢٧ عاماً) وأشقائه، بعد أن تم ترحيل والده خارج البلاد قبل ١٥ يوماً.
وتابعت أن الشرطة اعتقلت زوجة الأب، وخلال التحقيق زعمت بأن الطفل توفي جراء إصابته بفيروس "كورونا"، وأن الكدمات نجمت عن عراك جمعه بأطفال آخرين.
وخلال الاستجواب اعترفت المشتبه بها بارتكاب الجريمة وقتل الطفل.
وذكرت أنها دفعت الطفل للعمل في جمع الكرتون، وقامت بضربه باستخدام خرطوم لدى عودته متأخراً ليلة وقوع الجريمة.
بدورهم أكد أشقاء الطفل اعترافات زوجة والدهم، وقالوا أنها قامت بحمل شقيقهم في الهواء وألقته أرضاً عدة مرات، كما عمدت إلى سكب الماء على وجهه كلما غاب عن الوعي، إلى أن أخرج دماً من فمه، فعمدت حينها إلى حمله ووضعه في سريره.
وقد أُحيلت الجانية إلى النيابة العامة عقب انتهاء إجراءات التحقيق، حيث قضت بإيداعها السجن حتى موعد محاكمتها.

التاريخ - 2020-03-30 7:13 PM المشاهدات 237

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا