شبكة سورية الحدث


صدق المواطن ..منح الشرعية لكذب الحكومة

صدق المواطن ..منح الشرعية لكذب الحكومة


سورية الحدث الإخبارية- السويداء- معين حمد العماطوري 


لم تشأ حكومتنا العتيدة في ظل ما تتعرض لها البلاد من ضغوطات اقتصادية إلا أن تبقى مصرة على غيها ونفاقها اللامحدود، فهي تطل بكل يوم بتصريحات تجعل ضغط اادم يرتفع عند الطبقات المرتاحة مادياً إلى أعلى درجات فما بالكم بالطبقات الفقيرة لا بل بات هناك طبقة جديدة في وطننا ولدت من رحم الأزمة وفي ظل قرارات الحكومة الموقرة البائسة وهي طبقة المسحوقين من الحياة...

قبل أيام صرح أحد أعضاء الحكومة بالبطاقة الغبية أنه سيتم توفر المواد الغذائية وللأسف فقدت تلك المواد من المؤسسات الاستهلاكية وصالات البيع وبالتالي ارتفع اسعارهم الجنونية في الأسواق دون رقابة وكان الكذب حليفهم... وترافق ذلك بارتفاع سعر الخضار والفواكه ذات المنتج المحلي للأسف إلى درجة خيالية وتأتي التبريرات خجولة وغير مقنعة هذا إذا ظهرت تبريرات لأن صدق المواطن بتنفيذ قرارات الحكومة بالإجراءات الاحترازية لوباء كورونا كان مثالاً واقعياً عن صدق الشعب اتجاه الحكومة، ولكن كذب الحكومة ظهر من خلال الحمى التي أصابتها فقدمت لنا قراراً في رفع دعم البنزين عن السيارات ما فوق 2000cc، والذي يجعل التوتر أكثر من خلال تصريح الوزير المعني حينما قال من يركب سيارة 2000 cc عليه أن يدفع ثمن البنزين المدعوم، وكأن في نظر السيد الوزير أن الشعب السوري الذي صمد وناضل وكافح وأعان الحكومة على غيها وفسادها من أجل المحافظة على البلد والوطن لا يستحق أن يركب سيارة حديثة، ويجب ان يبقى يعيش مترجياً خاضعاً وجلاً  لقرارات حكومة تريد ان تسرق منه كل شيء حتى كرامته وصموده، ويبدو ان الوزير المعني يجهل عن قصد أن هناك فئة من المجتمع لديها سيارات قديمة لا يمكن استبدالها اليوم وهي من فئة 2000cc  فما عساهم فعالون يا سيادة الوزير هل هؤلاء يستحقون منك هذه الجمل الاعتباطية...


لقد طفح كيلكم يا من تركبون سياراتكم وتجلسون على كراسي بمكاتب فارهة من جيوب الفقراء والمحتاجين، إلا تخجلون من أنفسكم وأنتم توزعون على أولادكم السيارات الحديثة وتملئ البنوك بالأرصدة الفاسدة من جيوب المساكين الضعفاء من أبناء الوطن الذين قدموا الشهداء لتنعموا أنتم بالرفاهية والسعادة، إلا يستحق هذا الشعب الوطني الصادق منكم قرار يشعر فيه أنكم تحترمون أنفسكم ولو لمرة واحدة وتعكسوا أنكم تقفوا مع هذا الشعب.... 


لعل تصريحات الحكومة عند مطلع كل فجر يزيد من توتر العلاقة بين الشعب وهذه الحكومة وبات رحيلها رحمة لكل مواطن...وإذا لم ترحل هذه الحكومة مع قراراتها الجائرة بعد أن ساد الفقر والجوع والألم ...قد يكون هناك عواقب لا تحمد عقباها ...لأن التاريخ يشهد أن ثورة الجياع هي أخطر وأقوى أنواع الثورات في العالم...والشاهد على ذلك قول الأمام علي كرم الله وجه: "عجبت لمن ينام جائعاً ولا يشهر سيفه" ...وفهكم كفاية يا حكومتنا الصماء العمياء الفاسدة ...

التاريخ - 2020-05-10 11:16 PM المشاهدات 409

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا