شبكة سورية الحدث


عشقْ آلرّوح....

عشقْ آلرّوح....

سورية الحدث 


كيفَ أصبحَ حالُكَ آلآن؟....ماذا تفعلْ؟؟....هل تنامُ جيداً؟....ألازلتَ تحتضنُ قلبي المسكينْ بداخلكَ؟!.....هلْ تأكل طعامكَ المفضلْ!؟......ألازالتْ ضحكتكَ تبهجُ القلوب!!كمْ أنا مشتاقٌ لهمساتكَ ...لكلّ حرفٍ كان يخرج منكَ مشتاقٌ أنا...كلّ تفاصيلك تعنينيَ.....كانتْ ليلتي غايةً في التشويشْ كانتْ مليئة بأغرب المواقفْ فلو انكَ كنتَ موجوداً في ليلتي هذة لكنتُ قد نمتُ جيداً مطمئنةَ الروحَ.....قلبي كان يرتجف منَ الخوف لا أعلم لماذا!لكنني كنتُ خائفة للغاية....كنت أحسّ بالبرد القارص ...لم أكنْ على مايرام....كنتُ أتلفظُ أسمكَ بين الحين والآخرْ.....نعمْ أشتقتُ إليكَ كثيراً لست معتاداً على غيابكَ...

مريم سلمان 

التاريخ - 2020-05-20 12:02 AM المشاهدات 61

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا