شبكة سورية الحدث


مقتل وإصابة العشرات من إرهابيي أردوغان في قرية باصوفان بعفرين المحتلة

مقتل وإصابة العشرات من إرهابيي أردوغان في قرية باصوفان بعفرين المحتلة

أكد السياسي الكردي، رئيس المكتب السياسي للمقاومة السورية ضد الاحتلال التركي ريزان حدو، مقتل وإصابة العشرات من مسلحي التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي، اليوم الجمعة، في عملية نفذتها “قوات تحرير عفرين” بقرية باصوفان المحتلة.
وقال حدو: “العملية حدثت في قرية باصوفان المحتلة التابعة لمنطقة عفرين المحتلة، وسكان هذه القرية ايزيديين كرد، وقد تم تهجير قسم كبير منهم وتوطين عائلات التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي في منازلهم”.
وأوضح، أن العملية بدأت بتسلل “قوات تحرير عفرين” إلى إحدى نقاط ميليشيا “فيلق الشام” في القرية، حيث حدثت اشتباكات وتم قتل العديد من مسلحي الميليشيا، بينما طلب من تبقى منهم النجدة من المسلحين المنتشرين في القرى المجاورة.
وأشار حدو إلى أن مسلحين من الميليشيا متواجدين في القرى المجاورة، جاؤوا لنجدة المسلحين في باصوفان لكنهم وقعوا في كمين محكم نصبته “قوات تحرير عفرين” لهم، حيث قتل العشرات منهم بالعبوات الناسفة والألغام التي وضعتها “قوات تحرير عفرين”.
وقال: “لقد قتل العشرات من مسلحي فيلق الشام وتم توثيق مقتل 8 حتى الآن والعدد قابل للزيادة بسبب وجود عدد كبير من الجرحى جراحهم خطرة”.
ولفت حدو إلى أن أغلب القتلى هم من ريف محافظة ادلب وتحديدا من معرة النعمان والتح ومن منطقة الغاب بريف حماة.
وأوضح، أن العملية جاءت ردا على استمرار جرائم قوات الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية المدعومة منها وانتهاكاتها بحق الأهالي في مدينة عفرين المحتلة وهدم دور العبادة، حيث قام الاحتلال وإرهابييه بهدم دور العبادة الخاصة بالإيزيديين، إضافة إلى أن قوات الاحتلال التركي زادت من قصفها لقرى ريف حلب الشمالي الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري واستهداف المدنيين.
وذكر حدو، أن قصف الاحتلال التركي يهدف أيضا الى حرق المحاصيل الزراعية لحرمان الشعب السوري من الاستفادة منها.
وقال: “هذه العملية من حيث التكتيكات المتبعة والفعالية والنتائج تعتبر واحدة من أهم وأضخم وانجح العمليات التي نفذتها قوات تحرير عفرين منذ احتلال المنطقة في 18 آذار 2018 ”

التاريخ - 2020-06-20 8:41 AM المشاهدات 118

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا