شبكة سورية الحدث


احراق العلم الأمريكي في الشمال السوري في تعبير واضح عن رفض الاحتلال

احراق العلم الأمريكي في الشمال السوري في تعبير واضح عن رفض الاحتلال

في دلالة واضحة على تعاظم وتزايد الرفض الشعبي للاحتلال الأميركي وعميلته ميليشيا «قوات سوريا الديمقراطية – قسد»، وكذلك الاحتلال التركي وتنظيماته الإرهابية، نظم أهالي قرية البوير بريف القامشلي شمال الحسكة، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية ضد الاحتلالين الأميركي والتركي ورفضاً لما يسمى “قانون قيصر” الذي يستهدف الشعب السوري بلقمة عيشه.
وأكد الأهالي خلال الوقفة أن وقفتهم اليوم تأتي في إطار الصمود الوطني، الذي تنتهجه سورية قيادة وجيشاً وشعباً منذ بدء الحرب الإرهابية الظالمة على البلاد.
وأكد الأهالي، الذين أحرقوا علم الاحتلال الأميركي، أن قوانين المحتل الأميركي الظالمة والاحتلال التركي السافر، لن يزيدهم إلا منعة وقوة وصموداً وتماسكاً.
وفي وقت سابق نظم اليوم سكان قرية حامو والقرى المحيطة بها في منطقة القامشلي تجمعاً وطنياً ضد الاحتلال الأميركي وقانونه الجائر «قيصر»، وطالبوا خلاله بالرحيل الفوري للجيوش المحتلة، مؤكدين رفضهم القاطع للعقوبات الجائرة ضد الشعب السوري.
وكان لسكان قرى حامو وخربة عمو وبوير البوعاصي بريف القامشلي، دور كبير في مواجهة مدرعات جيش الاحتلال الأميركي التي تصدوا لها ومنعوها من الدخول إلى قراهم بقوة السلاح خلال الأشهر الماضية لتكون الشرارة الأولى في مسيرة المقاومة الشعبية العشائرية.
كما واصل العاملون في الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمؤسسة «السورية للحبوب» بمدينة الحسكة، اعتصامهم أمام مقرات عملهم التي احتلتها ميليشيا «قسد» لليوم الثالث على التوالي.
ويصر العاملون على مواصلة الاعتصام بشكل يومي حتى تحقق مطالبهم بعودتهم الكاملة إلى مقرات عملهم وتقديم الخدمات للمواطنين السوريين من محافظة الحسكة بكل مكوناتهم.

التاريخ - 2020-06-30 8:14 PM المشاهدات 88

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا