شبكة سورية الحدث


الشاعرة وفاء قصيباتي الجوني

الشاعرة وفاء قصيباتي الجوني

أضغاث العودة (البحر المتدارك الحديث) 

أصحابُ الشعر حناجرُهم
صدحتْ والعالمُ لا يسمَع

غنوا وشدَوا في إصرارٍ
أجراسُ العودة فلتُقرع 

عذراً منكم يا أحبابي 
هذي كلماتٌ لا تنفع 

خارطةُ العُرْب ممزّقةٌ 
بالقهر وبالذلّ الأشنع

الشامُ تداوي ندبتها 
منهكةَ القوة والمصرَع

لبنانُ ينادي مقهوراً
من سوقِ الأحزانِ تبضّع

اليمنُ سقيمٌ مفجوعٌ
مٍلحمةٌ للأخرى تتبع

وفلسطينُ الحرّةُ باتت 
بخناجرِ غدرٍ تتقطّع

ظلمٌ وفسادٌ يغزونا 
بقليلٍ ماعُدنا نقنَع

أيدي الارهاب تقتّلنا
أضحى البهتانُ كمستنقع 

لم يبقَ طحينٌ نعجنْه
أرواحٌ يُزهقُها المدفع

السارقُ يغفو متخوماً 
في الخيمة طفلٌ لم يشبع 

بعراءٍ يسكنُ والهَمُّ 
إن نامَ أيصحو في المطلَع؟؟

أمُّ تتسوّل من عهرٍ
كِسْراتُ الخبزِ بها تطمع

تتوسّلُ أمنًا أو سِلماً
وصنوفُ الذُعر بها تَجْزع

والأيدي الطاهرة الثكلى
بقيودٍ باتتْ تتوجّع 

فالمؤمن قوْتُه من قهرٍ 
إيمانُهُ من صبرٍ ينبع

لا يكفي أن تبقى الألسن
تحكي أقوالاً قد تصفع

فالنخوةُ إنْ نامت فينا
راياتُ النصرِ فلن تُرفع

وضميرٌ إن يبقى غافٍ 
أنوار الحقِ فلن تسطع 

والصامتُ عن ظلمٍ أضحى 
شيطاناً في صمتهِ يقبع 

أصواتُ الخير مصفّدةٌ 
أبواقُ الشرِّ لها مَسمَع

عُذراً فيروزُ … فما ظَنّي
أجراسُ العودةِ.. قد تُقرع.. 

د.وفاء قصيباتي الجوني

التاريخ - 2020-06-30 8:44 PM المشاهدات 307

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: تقرع قهر باتت صبر