شبكة سورية الحدث


حسنا فعل المركزي عندما تريث بمنح القروض والتسهيلات الدوارة في ضوء توجه قسم منها الى المضاربة

حسنا فعل المركزي عندما تريث بمنح القروض والتسهيلات الدوارة في ضوء توجه قسم منها الى المضاربة


أكد مصدر مصرفي : أن قرار المركزي بالتريث في منح القروض والتسهيلات الدوارة كان موفقا وصحيحا بدليل أنّ هذا التريث بدأ يعطي نتائجه على الأرض من خلال التحسن التدريجي في سعرالصرف التدريجي وذلك في خضم العاصفة والطوفان الاعلامي ضد الليرة 
موضحا في هذا السياق : أنّ طرح استئناف الاقراض بهذا الالحاح الذي نشهده كل يوم .. هو كمن يطلق النار على قدميه
مع الاشارة هنا الى معظم الملحين على عودة التسهيلات هم مضاربين لان عجلة الانتاج بالاغلاقات الاقليمة وضعف القوة الشرائية ما زالت  حاضرة  
موضحا أن استئناف الإقراض يجب أن يسبقه 
 ..أولا  وضع خطة واضحة لتحسين سعر الصرف
ثانيا : إعادة التسهيلات الدوارة التي استعمل معظمها للمضاربة على الليرة بحكم توقف الانتاج وخاصة خلال فترة الحجر
ثالثا : إعادة تقييم العملاء وطريقة سدادهم للاستحقاق
رابعا : وضع خطة واضحة كي لايكون هناك أي توجيه للقرض نحو المضاربة على الليرة وهذا يجب أن يتم ضمن الية مراقبة صارمة
المصدر قال : حسنا فعل المركزي عندما تريث في منح التسهيلات الدوارة والعمل على أن تكون هناك دراسة متأنية للعملاء وطريقة تعاملهم و سدادهم خلال الفترة الماضية وذلك في ضوء وجود تسهيلات ذهبت نحو المضاربات 
وكان وزير التموين والتجارة الداخلية طلال البرازي تحدث بوضوح خلال اجتماع له في غرفة تجارة دمشق عن أن هناك بعض الراغبين بالإثراء السريع قد استغلوا التسهيلات للمضاربة وبالتالي كان القرار بتوقيفها مؤقتا حتى يتم السداد ويتم تقييم المرحلة ومن ثم استئنافها والتأكد من توجيهها بشكل صحيح 

التاريخ - 2020-07-06 5:14 PM المشاهدات 207

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا