شبكة سورية الحدث


عضو في البرلمان المصري ينفي مزاعم إرسال قوات مصرية إلى سورية

عضو في البرلمان المصري ينفي مزاعم إرسال قوات مصرية إلى سورية

نفى ضابط المخابرات المصري السابق وعضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب المصري، اللواء تامر الشهاوي، الأنباء المتداولة حول إرسال قوات من الجيش المصري إلى سورية.
وفي تصريح نقله موقع “روسيا اليوم” أكد الشهاوي أن الأنباء التي تداولتها وكالة الأنباء التركية “الأناضول” غير صحيحة، مبيناً أن مصر دولة تعمل وفق آليات سياسية واضحة المعالم وسياستها الخارجية واضحة وعبرت عنها في كل المحافل الدولية.
عضو مجلس النواب المصري أكد أن تحركات الجيش المصري خارج الحدود المصرية لها آليات دستورية وتقديرات سياسية وعسكرية، وقال: “أدعو الأتراك إلى الكف عن محاولات بث الفتنة والفرقة بين مصر والأشقاء العرب، فهي لن تجدي في ظل فهم الجميع لسياستكم الخارجية” .
وكانت وكالة “الأناضول ” التركية نشرت أنباء كاذبة حول وصول 150 جندياً مصرياً إلى سورية عبر مطار حماة العسكري، وانتشروا في منطقة خان العسل بريف حلب الغربي وفي محيط مدينة سراقب في ريف إدلب الجنوبي، دون أن تورد الوكالة التركية أي إثبات على صحة مزاعمها، في حين تبنت هذه المعلومات وسائل إعلام موالية لأنقرة وتابعة لقطر وسعت لترويجها على نطاق واسع.

التاريخ - 2020-08-01 9:10 AM المشاهدات 38

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا