شبكة سورية الحدث


إصابة 60 شخصاً بالتهاب الكبد في وادي العيون بريف حماة جراء تلوث مياه نبعين غير صالحين للشرب

إصابة 60 شخصاً بالتهاب الكبد في وادي العيون بريف حماة جراء تلوث مياه نبعين غير صالحين للشرب

سجلت منطقة مصياف الصحية نحو 60 إصابة بمرض التهاب الكبد بسبب تلوث مياه ينبوعين غير صالحين للشرب في بلدة وادي العيون بريف محافظة حماة وهما خارج الاستثمار وغير مربوطين بشبكة المياه المغذية للمنطقة.

وقال الدكتور معد شوباصي رئيس منطقة مصياف الصحية “بعد الاشتباه بوجود إصابات التهاب كبد أجرت المنطقة الصحية بالتعاون مع المؤسسة العامة لمياه الشرب في حماة فحوصات مخبرية لمصادر المياه المستثمرة وغير المستثمرة في وادي العيون وبينت نتائج تحاليل العينات المأخوذة أن مياه ينبوعين غير مستثمرين يقعان في مناطق التجمع السكاني التي سجلت إصابات بالمرض غير صالحة للشرب وملوثة في حين أن باقي عينات المياه المأخوذة من الآبار والخزانات المغذية للبلدة سليمة وصالحة للشرب”.

ولفت إلى أنه فور التأكد من نتائج التحاليل المخبرية للعينات تم إعطاء التعليمات للأهالي وتحذيرهم من استخدام مياه هذين الينوعين مع التأكيد على ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية والسلوكات الصحية.

المهندسة وفاء الدالي رئيسة شعبة التحليل والتعقيم في وحدة شعبة مصياف أكدت أن مياه الينبوعين غير المستثمرين غير صالحة للشرب وفقاً لنتائج التحاليل بسبب احتوائها على الكوليفورم مضيفة أن جميع الآبار والينابيع المستثمرة من قبل وحدة مياه مصياف تتم إضافة مادة الهيبوكلوريد الصوديوم عليها كإجراء علاجي ووقائي لتعقيمها والحفاظ على سلامة مستهلكيها.

وذكر المهندس حسن حسن رئيس وحدة مياه مصياف أن الوحدة حريصة على تعقيم المياه بصورة دائمة مع تنظيف خزانات الضخ المغذية للبلدة بشكل دوري حفاظاً على سلامة الأهالي.

وأكد المهندس حسن أنه رغم التحذيرات المتكررة للأهالي بشأن عدم الاعتماد على مصادر مياه خاصة خارج نطاق عمل وحدة مياه مصياف لم تكن هناك استجابة من قبل بعض الأهالي الذين عمدوا إلى نزع لافتات وإرشادات التحذير التي تم نصبها في موقع الينبوعين غير المستثمرين أكثر من مرة الأمر الذي أدى إلى تعرض العشرات من الأهالي للإصابة بمرض التهاب الكبد.

الدكتور المهندس مطيع عبشي مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب في حماة أفاد بأن الينبوعين الواقعين في حي بيت كاسوح وعين الشرقية التي أثبتت التحاليل المخبرية المأخوذة من مياههما أنها ملوثة هما أصلاً غير مربوطين بشبكة المياه المغذية للبلدة مبيناً أن هذين الينبوعين عادة أكثر غزارة في فصل الشتاء ويتراجع منسوبهما في فصل الصيف الأمر الذي قد يعرضهما للتلوث أو الشوائب على اعتبار أن طريقة نضح المياه منهما تكون بطرق بدائية وغير مستوفية القواعد الصحية والسلامة العامة مهيباً بالأهالي التشدد بالتدابير الاحترازية وتوخي الحذر في الحصول على المياه من مصادر آمنة ونظامية.

وعبر عدد من أهالي البلدة عن خشيتهم من أن ينتقل التلوث لباقي الينابيع في وادي العيون الغنية بمواردها المائية والتي تشتهر بطبيعتها الخلابة كمقصد سياحي بارز في محافظة حماة معربين عن أملهم في تضافر جهود الجهات المعنية كمديرية الصحة ومؤسسة المياه والخدمات الفنية في إيجاد حل لمشكلة تلوث هذين الينبوعين للحد من أي عدوى مرضية لالتهاب الكبد أو غيرها.

ومرض التهاب الكبد الإنتاني (أي) أو ما يسمى شعبياً (أبو صفار) ترتبط أسباب الإصابة به ارتباطاً وثيقاً بالمياه والطعام وتدني مستوى النظافة العامة والشخصية.

التاريخ - 2020-08-03 8:41 AM المشاهدات 135

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا