شبكة سورية الحدث


انتحار طفل في حمص بعد خلاف مع والدته.. وكتب رسالة اعتذار

انتحار طفل في حمص بعد خلاف مع والدته.. وكتب رسالة اعتذار

 

 توفي الطفل “عمر خطاب” 15 عاماً، إثر قيامه بشنق نفسه في منزل لذويه قيد الإنشاء، بجانب جامع كعب الأحبار في حي باب الدريب، ليل يوم الاثنين، وفق ما جاء في التحقيقات.
و قال مصدر في شرطة محافظة حمص إنه “توفي الطفل “عمر خطاب ” 15 عاماً، جراء قيامه بشنق نفسه، في منزل لذويه قيد الإنشاء ليل يوم الاثنين “.
و أوضح المصدر أن “الأب أفاد أنه، عثر على إبنه في منزلهم الثاني، قيد الإنشاء الكائن قرب جامع كعب الأحبار بحي باب الدريب، متدليا من السقف بحبل مشنقة، حيث قام بمساعدة جاره بإنزاله و إحضاره إلى منزلهم، بحي المريجة، و إبلاغ الشرطة”.
وبين المصدر أنه “من خلال التحقيقات الأولية و هيئة الكشف القضائي في مكان الحادث، عثر على قصاصة ورقية يبين فيها الطفل “عمر” سبب انتحاره، و حبل نايلون لون ابيض ملفوف مرتين(على طاقين) متدلياً من السقف”.
مشيراً إلى أن القصاصة الورقية كتب فيها “أنا آسف يا أبي بس ما عاد أتحمل و هالشي بيريحني و بريحكم مني و بريح أمي”.
و أضاف المصدر “كما كشفت هيئة الطب الشرعي على جثة الطفل، و بينت أن سبب الوفاة ناجم عن نقص الأكسجة الدماغية، نتيجة الانتحار شنقاً”.
و أضاف المصدر “كما أفاد الأب أن الطفل عمر خرج من المنزل بعد خلاف عائلي مع والدته، حين طلبت منه إحضار بعض الحاجيات”.
و أوضح المصدر أنه “تم ضبط إفادة الشهود إذا ما كان يوجد يد آثمة في الحادثة، و تسليم جثة المتوفى لذويه أصولاً” “لافتا إلى أن “التحقيقات ما تزال جارية في الحادثة”.
يذكر أنه كان عثر على جثة الشاب “ا ,ع” 18 عاماً قبل نحو عشرين يوما، في أحراش قرية المتعارض التابعة لناحية شين بريف حمص الغربي بعد تغيبه عن منزل ذويه و أشارت التحقيقات إلى أن سبب الوفاة الانتحار بطلق ناري.

التاريخ - 2020-09-02 2:27 PM المشاهدات 270

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا