شبكة سورية الحدث


قليل ما هم للكاتبة حنان علي الحايك

قليل ما هم للكاتبة حنان علي الحايك

#قليلٌ_ما_هُمْ
و هناك من يتمسك بحبال الهواء يتذبذب صاعدًا على سلالمٍ من ماء، قدماه لا تأمن وطئتها و هو يصرُّ على التشبث بمن هنا و من هناك، يظنُّ سعادته بحلقاتٍ من الناس تلفُّه، كيفما التفت يجد صديقًا يخرج معه، و آخر يأتي إليه، و اثنان معهما يتسامر في ليلٍ أنيس، و عشرةٌ أُخُر يحضر أفراحهم، و يدعوهم لجلساتٍ يومية، و بهم تُقامُ أيامه،
و لا يدرك أنهم ليسوا إلا ظلالاً، فما للمرء إلا نفسه توشكُ أن تقع فيمسك عليها بقلبه،
ما للمرء إلا أقدامه، هي جسره نحو النجاة، هي الفاعل و المفعول، 
ما للإنسان إلا غيمتين اثنتين فقط تشعرُ بشجنه و آساه، فتغدق دمعًا سُحَّاً، تتشكلان من بخار الخيبات و الآلام و مرير الحزن، فترسوان في أحداقه، و تنهمران في رحلة ما قبل النهاية، فتنساب الدموع على الوجنتين، و تتشرب أيها الإنسان آلامك وحدك من جديد، فيبتلع خدَّاك مالح الدمع،

ما الناس إلا فترات، و مجموعة مصالح و قواسم تنتهك كيانك، تُخادعك بأنَّك شيئًا منها و ما أنتَ إلا مرحلة يستفادون منك، و تغتنم منهم لربَّما!
و لا تخلو الدنيا من بشر أنقى من أقرانه، يشاطرك خبز قلبه فيفتح عليك ينبوع حنانه و عطائه،
و إنما هذا لا تجده إلا واحدًا بين مئة ألف، فإن وجدته عضَّ عليه بعينيك و احتضنهُ بروحك.

#حنان_علي_الحايك

التاريخ - 2020-11-23 11:07 PM المشاهدات 234

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا