شبكة سورية الحدث


مشفى يعمل في الظل في ريف دمشق

كشف مصدر مسؤول في الجمارك عن ضبط مشفى بريف دمشق يعمل في الظل ومن دون تراخيص ويشتمل على أدوية ومعدات طبية تركية مهربة دخلت بطرق غير شرعية.
وبين أن معظم الأدوية التي تم ضبطها في المشفى هي منتهية الصلاحية وغير صالحة وتمت مصادرة كل محتويات المشفى وفتح قضية جمركية واحتجاز صاحب المشفى للتحقيق معه وإحالته إلى القضاء.
وقدرت قيمة القضية بنحو 100 مليون ليرة ويتم العمل على استكمال كل خيوط وجوانب القضية عبر التوسع في التحقيقات حولها.
وعن دور الجمارك وتركز مهامها بين أن دوريات الجمارك تبتعد عن الدخول للمستودعات والمحال إلا في حال الحصول على معلومات مؤكدة باشتمال المستودعات على مهربات وبالتنسيق مع غرف التجارة والصناعة وفق مذكرات التفاهم الحاصلة مع الجمارك في هذا الخصوص.
ولفت إلى أنه يتم العمل على رفع كفاءة العاملين في الجمارك وترميم الشواغر وإجراء التنقلات كله في سبيل ضبط العمل الجمركي وتوجيهه ليكون أكثر فاعلية في مكافحة التهريب.
لافتاً إلى أنه وفي هذا السياق صدرت عدة جداول تنقلات بهدف ترميم الأماكن الشاغرة وتغطية النقاط الجمركية الجديدة وخاصة مع توسع العمل الجمركي وعودة الكثير من المساحات للنطاق الجمركي، وأنه يتم التركيز اليوم على الممرات والمنافذ غير الشرعية والطرقات الرئيسية ومداخل المدن بهدف ضبط المهربات ومنعها من الوصول للأسواق المحلية ومتابعة كبار المهربين ومستودعاتهم والحلقات التي تتفرع عنهم.
وأظهرت معظم تقارير العمل الجمركي خلال الفترة الماضية أن معظم المهربات مواد غذائية وألبسة وسجاد وبالة إضافة لقضايا المتاجرة بالمواد المدعمة من الدولة وخاصة الدقيق التمويني والمحروقات حيث تم ضبط عدة قضايا في هذا الخصوص خارج أماكن توزيعهما ومصادرة الكميات وتسليمها للمؤسسات المعنية وفق الأنظمة المعمول بها وإحالة المخالفين إلى القضاء مع التشدد في التعامل مع هذه القضايا التي تمس الحالة المعيشية للمواطن بشكل مباشر.

التاريخ - 2020-12-18 12:02 PM المشاهدات 87

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا