شبكة سورية الحدث


مدير صحة طرطوس: ذروة كورونا في المحافظة لم تنحدر بعد

مدير صحة طرطوس الذروة لم تنحدر بعد في المحافظة.

أكد مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد  عمار لبرنامج اذاعي

 - أن عدد الإصابات بكورونا لا يزال في الذروة أو حولها تقريباً في المناطق المحيطة بطرطوس ودريكيش وصافيتا، وسجل تراجع في مناطق مثل بانياس والقدموس والشيخ بدر.

- عدد المرضى المراجعين للعيادات الخاصة والمراكز الصحية والعيادات  الخارجية عدد كبير لكن عدد المرضى الذين يدخلون المشفى للحصول على  العلاجات الداعمة كالتزود بالاوكسجين هو العدد الذي يعنينا كونه يحتاج لخدمات إضافية وداعمة أهمها توفر الأوكسجين.

-تتم متابعة 130إلى 150 مريض يومياً في مشافي طرطوس في الهيئة المستقلة على مساحة المحافظة وفي الهيئة العامة لمشفى الباسل ومشفى زياد ابراهيم في بانياس ومشفى القدموس الوطني ومشفى الشهيد مازن ابراهيم ومشفى بدر ومشفى دريكيش بالإضافة لمشفى الأطفال العام.

-كافة المشافي لديها أقسام عزل وتستقبل مرضى كورونا وتقدم لهم العلاجات الممكنة والمتاحة نظراً لأنه ليس هناك علاج فعال أو نوعي للمرض لكن هناك علاجات داعمة تسمح  للمريض تجاوز فترات مهمة ريثما تتشكل لديه المناعة ويكون قادر على تجاوز المرض.

-المشافي الخاصة في طرطوس تقوم بالتشخيص لكنها تعتذر عن استشفاء مرضى كورونا لأنها مخصصة للحالات الباردة الأخرى، كي لا يتأثر استقبالها للحالات المرضية الأخرى التي تحتاج لإجراء عمليات جراحية وتحتاج استشفاء.

- نحن الآن في طور نقاش هذه المشافي الخاصة كي يكونوا قادرين على فتح اقسام عزل وبالتالي تقديم الخدمة لمرضى كورونا ، مبيناً أن المشافي الحكومية هي التي تستقبل الحالات المصابة  بكورونا وهي الاقدر والاكفأ على استقبال الحالات المصابة بكورونا ولديها الطاقم المدرب. 

-تحدث الوفيات ضمن النسب العالمية ولا يوجد لدينا ارتفاع  نسبي بعدد حالات الوفاة غالباً المريض الذي يتوفى يكون قد أتى متأخراً. 

-الوعي الاجتماعي في تطبيق إجراءات الحظر وتعليمات الوزارة لتطبيق الاجراءات الاحترازية  كفيل بإنقاص المتضررين من هذا المرض وتخفيف وطأته، نلاحظ في بيئتنا الوعي وازدياد  التطبيق  الطوعي للاجراءات والقيام بمبادرات لتطبيق الاجراءات الاحترازية والابتعاد عن التجمعات، وبعض الاهالي امتنعوا عن إرسال ابنائهم إلى المدارس.

 

التاريخ - 2021-01-06 6:49 PM المشاهدات 117

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا