شبكة سورية الحدث


شركة تجفيف البصل في السلمية تتجه لانتاج البرغل والفلافل والنعنع بديلا عن البصل

شركة تجفيف البصل في السلمية تتجه لانتاج البرغل والفلافل والنعنع بديلا عن البصل

لم تستطع الشركة العامة لتجفيف البصل والخضر في سلمية، خلال العام الماضي، تنفيذ خطتها السنوية بتجفيف البصل الأبيض، فاتجهت إلى إنتاج البرغل والفلافل والزعتر وتجفيف النعنع والملوخية كي لا تتوقف عن العمل والإنتاج، رغم الصعوبات بتوافر المواد الضرورية لعملها، وقدم آلاتها.
وبيَّنت المديرة العامة للشركة هالة شحود لـ«الوطن» أن الشركة خططت العام الماضي لتجفيف 150 طناً من البصل الأبيض ما قيمته 330 مليون ليرة، ولكنها لم تتمكن من تنفيذ خطتها، لعدم توافر المادة الأولية.
وأوضحت أن الشركة اتجهت كعادتها لإنتاج البرغل، وكانت الكمية المخطط لإنتاجها نحو 300 طن قيمتها المالية 5.85 مليون ليرة، فيما نفذت 329 طناً بقيمة أكثر من 25 مليون ليرة وبنسبة تنفيذ بالكمية 110 بالمئة وبالقيمة المادية 292 بالمئة. كما خططت الشركة لإنتاج 12 طناً من الفلافل ما قيمته 7 ملايين و200 ألف ليرة، فيما أنتجت 9 أطنان ما قيمته أكثر من 10 ملايين ليرة وبنسبة تنفيذ بالكمية 76 بالمئة و140 بالمئة بالقيمة المادية، وأنتجت أكثر من 1.7 طن ما قيمته نحو 3 ملايين ليرة وبنسبة تنفيذ 29 بالمئة في الكمية و86 بالمئة بالقيمة المالية.
ولفتت شحود إلى أن الشركة أنتجت أيضاً خلال العام الماضي نحو 3.4 أطنان من خارج الخطة، ومن القمح المقشور ما قيمته مليونان و693 ألف ليرة، ونحو 400 كغ من مواد مجففة أخرى كالنعنع والملوخية والفليفلة الحمراء ما قيمته نحو 1.8 مليون ليرة.
وأما عن مبيعات الشركة، فقالت شحود: لقد تم بيع نحو 13.5 طناً من مخزون البصل المجفف بقيمة نحو 71 مليون ليرة، وذلك من أصل الكمية المخطط لبيعها 150 طناً بقيمة 330 مليون ليرة، وبنسبة تنفيذ 9 بالمئة في الكمية و22 بالمئة في القيمة المادية.
ومن البرغل 342 طناً بقيمة أكثر من 260 مليون ليرة، فيما كان المخطط بيع 300 طن بقيمة 85.5 مليون ليرة، أي بنسبة تنفيذ 114 بالمئة بالكمية و304 بالمئة بالقيمة المادية. ومن الفلافل أكثر من 8.5 أطنان بقيمة أكثر من 9.5 ملايين ليرة، فيما كانت الكمية المخطط لبيعها 12طناً بقيمة 7.2 ملايين ليرة، بنسبة تنفيذ 72 بالمئة في الكمية و133 بالمئة في القيمة المادية.
كما تم بيع نحو 1.9 طن من الزعتر بقيمة نحو 3 ملايين و386 ألف ليرة، فيما كان مخططاً بيع 6 أطنان ما قيمته نحو 3.6 ملايين ليرة، وبنسبة تنفيذ 32 بالمئة بالكمية و94 بالمئة بالقيمة المادية، إضافة لبيع نحو 400 كغ من المواد المجففة كالملوخية والنعنع والفليفلة الحمراء، بقيمة نحو 1.9 مليون ليرة.
كما تم إنتاج نحو 12 طناً من المواد المعبأة، ما قيمته أكثر من 11.5 مليون ليرة، فيما بيع نحو 12.5 طناً منها بقيمة أكثر من 12 مليون ليرة.
وأما الصعوبات التي حالت دون تنفيذ الخطة الإنتاجية بالشركة وفق المخطط له، فبيَّنت شحود أن أولاها ضعف إقبال المزارعين على التعاقد على زراعة البصل الأبيض الصالح للتصنيع، وبذاره أيضاً، إضافة لقدم خطوط الإنتاج وارتفاع طاقتها الإنتاجية إلى 104 أطنان باليوم، وعدم تأمين المازوت للمزارعين المتعاقدين على إنتاج البادرون والقزح والبصل الأبيض.
واقترحت شحود مساعدة الشركة بتشجيع المزارعين على التعاقد لإنتاج البصل الأبيض والبادرون، وتأمين مازوت لهم. وتأمين خط تجفيف بطاقة إنتاجية 2-3 طن يومياً لمتابعة تجفيف الخضر بموسمها. وتأمين خط لإنتاج البرغل بطاقة 20 طناً كمنتج نهائي يومياً، وتطبيق قرار وزارة التجارة الداخلية رقم 1150 تاريخ 19/11/1970 القاضي بحصر تسويق البصل الأبيض وبذاره، بالشركة العامة لتجفيف البصل والخضر في سلمية.

التاريخ - 2021-01-11 10:52 AM المشاهدات 70

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا