شبكة سورية الحدث


فوضى..!

فوضى..!

سورية الحدث  
مكتوف الأيدي هذا الليل ،جافٌ لا تسكن النجوم سماؤه ، نسمات منكسرة وريحٌ هاربةٌ من الظلامِ احتواها قلبي فعصفت بهِ ، زاويةُ غرفتي رهيبة يحتلها نور تغمسه الظلام وقليل من الآرق أخاف أن أحاول قتله فيقتلني ، هه كل هذا لا يهم ، إني أصارع الملل بكفوفٍ من حجر وأطرحه أرضاً ف يرق قلبي سرعان ما أعيده إلى أحضاني .
روحٌ شيطانية تحتل المكان ! صوتٌ شنيع ! تكبلت يداي ! صفير الرياح ورعدٌ خائف من السماء لكنه يضربها بكل قوة حتى تتساقط دموعها على نافذتي ، جنون الليل والأرواح العارية صرخات السماء والملائكة ، خيالٌ يقترب مني يا للهول هلوسة أم حقيقة ؟ أدفن نفسي في وسادتي أسمع اسمي دعك من ذلك إنه صديقي الجن في حالة بائسة يشرب الخمر لابد أنه من السكارى ، عينٌ نائمة والأخرى تمرح في أرجاء الغرفة ، نهوضٌ مفزع للغاية صوت انكسار الأشجار أوقد نار الخوف في نفسي ، زمجرة الأعاصير السبب ، أها هيا لنعد للنوم ، مابال غطائي مرتفع في الأجواء ، اه لابد أن صديقي انهى حفلته سأحتضنه وأنام ...

التاريخ - 2021-01-26 12:31 AM المشاهدات 136

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا


كلمات مفتاحية: فوضى اروى ابراهيم