شبكة سورية الحدث


ليتر المازوت الحر 3500 و طن الحطب بنصف مليون ليرة..؟!

 ليتر المازوت الحر 3500 و طن الحطب بنصف مليون ليرة..؟!

شهدت الوقود مؤخرا ارتفاعا بالأسعار حيث سجل ليتر المازوت الحر 3500 ليرة في أكشاك المحروقات!.. وطن الحطب بنصف مليون ليرة.

الوكالة العربية للأنباء:

بالرغم من نقص توريدات الوقود وتخوف الأهالي من عدم تأمين المادة مع قدوم فصل الشتاء الذي جاء مع ارتفاعات مخيفة للمادة في السوق السوداء عادت أكشاك سوق المحروقات السوداء المنتشرة على ساحة البلاد لتمتلئ من جديد بكالونات المازوت.

وذلك بعد أن سجل أن سعر ليتر الوقود الواحد منه 3500 ليرة وصولاً إلى 5 آلاف رغم تأكيد الأهالي أنه يتم عرض برميل المازوت لدى بعض الموزعين وبعض أصحاب المحطات من 500 ألف وصولاً إلى 700 ألف.

والذي تماشت أسعاره مع ارتفاع أسعار طن الحطب الذي بدا عرضه بـ500 ألف وصولاً إلى 600 ألف إضافة إلى تفل الزيتون الذي سجل ارتفاعاً هو الآخر وصولاً إلى 500 ألف للطن الواحد.

وأكد الأهالي أن قضية تأمين الوقود ومازوت التدفئة باتت الهم الأكبر لجميع الأسر وخاصة أننا أصبحنا في منتصف الشهر التاسع وحتى اللحظة لم يتم توزيع أول دفعة من المادة والتي لا تتجاوز 50 ليتراً فكيف ستكون

آلية التوزيع تلك وكيف سيمر عليهم الشتاء القارس وخاصة أنه قبل أزمة شح المحروقات كانت حاجة كل أسرة في المحافظة لا تقل على خمسة براميل كحد أدنى وتزيد على ذلك في المناطق الأكثر برودة مع انعدام أي وسيلة تدفئة في ظل الزيادة في ساعات التقنين الكهربائي وافتقاد الغاز المنزلي وارتفاع سعر طن الحطب.

وقد اكد مصدر مسؤول أن جميع مشتقات الوقود تعرضت للتخفيض بسبب الحصار والحرب الاقتصادية على البلادز
الأمر الذي أدى إلى نقص التوريدات وعدم تأمين المخصصات كلها من مادة المازوت لجميع الأسر.

كما دعا إلى تخفيض مخصصات كل أسرة إلى 50 ليتراً من الدفعة الأولى كحل إسعافي تستكمل لاحقاً عند توافر المادة حيث كانت الأولوية للمناطق الأشد برودة .

وأوضح أن الطلب كبير على الوقود وخصوصا مادة المازوت وهناك طلبات أساسية لا بد من توفيرها يومياً أولها الأفران لتأمين مادة الخبز للمواطنين.

إضافة إلى النقل والصحة والزراعة حيث يجب أن تبقى الطلبات متوافرة لهذه القطاعات يومياً لتأمين مستلزمات شريان الحياة اليومي لجهات القطاع العام.

التاريخ - 2021-09-15 6:07 PM المشاهدات 176

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا