أخرالأخبار

سورية الحدث 

قررت لجنة المحروقات المركزية في محافظة حماة باجتماعها المنعقد بتاريخ2016/3/24 توزيع مخصصات متساوية من مادة البنزين للسيارات الخاصة على عشر محطات في مدينة حماة اعتبارا من أول نيسان القادم .

وحصلت "سورية الحدث " على نسخة من القرار، وتستطيع السيارات التي تنتهي أرقام لوحاتها بالعدد صفر، التعبئة من محطة “البارودي”، بينما يمكن للسيارات التي تنتهي لوحاتها بالرقم 1، الحصول على البنزين من محطة “النواعير” حصرًا، فيما تختص محطة “النعمة” بالسيارات التي تنتهي لوحاتها بالرقم 2، وتختص محطة “دبج إخوان” بالسيارات التي تنتهي لوحاتها بالرقم 3.

أصحاب اللوحات التي تنتهي بالرقم 4، يمكنهم الحصول على مادة البنزين من محطة “الكيلاني”، بينما على أصحاب السيارات التي تنتهي لوحاتها بالرقم 5 التوجه إلى محطة “الإنشاءات”، أما محطات الشعار والسبع وعدي والمدني، فهي مسؤولة عن تعبئة السيارات ذوات اللوحات 6، 7، 8، 9، على التوالي.

وبحسب القرار رقم 2/3/2548 تاريخ2016/3/24 أكد محافظ حماة، غسان خلف، على التقيد  تحت طائلة المساءلة وإغلاق المحطة المخالفة للتعليمات المتضمنة فيه.

ويعاني أصحاب السيارات الخاصة أزمة في تأمين البنزين بشكل يومي، ويصطفون في طوابير طويلة، بينما يؤمّن بعضهم البنزين المهرب بسعر أعلى، من “مافيات” تتبع للنظام السوري داخل المدينة، وتتعاون مع الحواجز لإدخاله.

0 2 0
3436
2016-03-30 8:56 PM
حماة محطات بنزين توزع بحسب أرقام لوحات السياراتحماة محطات بنزين توزع بحسب أرقام لوحات السيارات
بعد السيارات.. التأمين الإلزامي على المنشآت إلى الواجهة ومقترحات بتشديد الرقابة

بعد السيارات.. التأمين الإلزامي على المنشآت إلى الواجهة ومقترحات بتشديد الرقابة

أوضح مسؤول في قطاع التأمين “أن التأمين الإلزامي على المنشآت وفق القرار رقم 49 هو حالة مشابهة للتأمين الإلزامي على السيارات، مؤكداً أنه يطول المنشآت الصناعية والمشافي والصيدليات والمخابز والأفران وغيرها من المنشآت العامة والخاصة”.و كشف المسؤول عن اقتر ... التفاصيل
المزيد
وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

وزارة الكهرباء ترفع أسعارها

علمت سورية الحدث من مصدر خاص في وزارة الكهرباء بقرار رفع سعر كيلو الكهرباء  وبحسب المصدر تم  رفع سعر الكهرباء اعتبارا من /2015/5/1 حيث اصبح سعر الكيلو واط التجاري 20 ليرة سوري   40سعر مراكز التحويل الخاصة  وبالسبة للتعرف ... التفاصيل
المزيد
الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

الخيلُ .. تبكي فارسها , لا وداعا ً سيدي الشهيد بل إلى لقاء

من الجبل الأشم إلى الفرات الخالد , نافذا ً وأسدا ً , وإلى حضن الشهادة نزفه بطلا ً , وفي حضرتها يصبح الموت عرسا ً .. يصيبنا الألم و وجع الفراق ، لكننا نربحه شرفا ً وفخرا ً وشعلة ً تنير دون أن تنطفئ إلى أبد الزمان , ليأمن المكان و تنتصر بلادي أم الأوطا ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS