الدومين الجديد event-sy.net
أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email
سأعد اليوم كعكة بيضاء بلون قلبي ...
وحده الكعك يؤكل في كل المناسبات هكذا اقنعت عقلي لكي يصدق ان في هذه الحياة يوجد ما يسمى بالحلو والسكر بعد ان اجبرته على اعتياد المر والمرارة في كل الاشياء التي تؤكل والتي تحس ايضا على ما يبدو انني استعد لهذيان مبرح ...
غادرت عصافير الكوكتيل قفصها في الصباح من شرفة فيرجينيا التي حلمت ذات عمر ان تحلق مثلهن لكنها لم تفعل ابداااا ولم تحاول حتى ...
الليلة الماضية كانت هلامية الرؤى ... انام ساعة واستفيق ساعتين انبش في ذاكرتي دقائق وابكي من اثر غبارهن ساعات عديدة
تقول امي التي لاحظت انطافئي المفاجئ ان عمر الحزن لحظة بعد ان سمعتني انتحب منذ ليلتين استبقتهما عاصفة غضب عاتية جعلت امي تصنع حدادا مؤقتا وترتدي من فرط تعندي وعنادي على جثة سري واصراري اسود قاتم حتى منديل رأسها وجوارب قدمها وملابسها الداخليه امي توشحت السواد على غربتي في جسدي الذي استفاض حزنا بسبب وبدون سبب ...
صدقت امي في مقتها لكل اسرار العذارى ...وخسرت انا حينما صدقت الرؤى ...
الكعكة جاهزة بيضاء جدااا بلون كفني وكفي الذي يفتقر للدموية
ترى هل اضع عليها شمعة واحدة بيضاء بلون فرحتي الوحيدة البعيدة ام اشعل الف شمعة سوداء بعدد الدموع التي بكيتها البارحه فتلونت بعمر كحلي الاسود الذي سال مودع بؤبؤ يمتلء بما لا يحمله او يتحمله قلم

Amany....


متابعة

قسم الحدث الثقافي - علي خليل الحسين

شبكة سورية الحدث

0 1 0
548
2018-08-14 7:50 AM
سأعد اليوم كعكة بيضاء بلون قلبي  /  للكاتبة أماني الوزير
ما زال الطفلُ في قلبي  /  شعر غادة قنطار

ما زال الطفلُ في قلبي / شعر غادة قنطار

ما زال الطفل في قلبي ..... يحرك تكات الزمان ..يختبئ هاربا في كفي ...وفي كفي تختلط الالوان.هو يحبو ...هو يغفو ..بين دهاليز العمر ..تحترق الايام..كفاك هربا في زمن ...الى زمن........لا حب فيه ... ولا امان ..اغمض عينيك في كتبي واقطف منها الحنان .فحروفي ... التفاصيل
المزيد
القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم    مدينة الوجه الوسيم

القصة الفائزة بالمركز الثاني بمسابقة القصة القصيرة في منتدى المزينة الثقافي للكاتبة غلوريا سلوم مدينة الوجه الوسيم

لم أكن يوماً مبعثرة إلى هذه الدرجة تمتمت وهي تحاول أن تمسح آثار خطوط الكحل التي تفنن الدمع برسمها على وجنتيها الشاحبتين طوال الليلة السابقة. أخذت تلملم شعرها بغية تسريحه.. فتحت المذياع ذا الإرسال الهش ، استوقفها شيء لمحته في المرآة.. بأناملها أخذت ... التفاصيل
المزيد
الحب لا يقتلتا  / شعر  نسرين المسعودي

الحب لا يقتلتا / شعر نسرين المسعودي

كان لا بدّ أن أموتنبيّة أخمدت السكينة أنفاسهاو أثقلتها القداسة ....الحبّ لا يقتلناو الغرق الأزرق كالسماءكذلك لا يقتلنا .....نتنفسّ كالحيتان الرطبةو نتكاثر كالديدانكان لابدّ أن أعانق الألمأن أداعب الوقت الرديءأتلوّن كالحرباء و أزحفلكنّني امرأة تحبّكتت ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS