أخرالأخبار
دخول
اسم الدخول
كلمة المرور
تابعنا على الفيسبوك

facebook

النشرة البريدية
  • إشترك بالنشرة البريدية ليصلك جديد الأخبار والمقالات
  • Email


بمبادرة طيبة وأصوات شبابية إبداعية، اطلق ملتقى القصة القصيرة جداً منجزه الأدبي الأول متضمن أربعة وثلاثين كاتب وكاتبة من دول عربية، محددين ريع الكتاب لجمعية اصدقاء مرضى السرطان بالسويداء، حضر الحفل نخب ثقافية وشخصيات اجتماعية ومهتمين بالقصة القصيرة جداً  

أوضح الناقد الدكتور "فندي الدعبل" أحد مؤسسين الملتقى إن أسس تأسيس ملتقى السويداء للقصة القصيرة جداً كان منذ عامين، وهو أحد أهم تلك المنتديات الموجودة في سورية نظراً لاهتمامه بها، ليس على المستوى النظري فقط، بل تعداه إلى إحداث مشغل تطبيقي دائم، يعقد جلساته أسبوعياً، حيث يتم من خلالها إلقاء المحاضرات التي تخص القصة القصيرة جداً، ونقد نصوص وتقويمها بهدف الارتقاء والتميز، كما أن المشغل يتطلع إلى الاحتواء وتشجيع الأقلام الراغبة في خوض غمار هذا النوع الأدبي، بحيث جاءت تسميته بهذا الاسم وفق رؤية لا تعني الجغرفة أو المناطقية، فقد بات معروفاً على مستوى الوطن العربي ويضم في صفوفه كتاباً معروفين من المغرب والجزائر وتونس ولبنان والعراق والأردن، وقد حرص على إصدار هذا الكتاب الذي يعد باكورة إنتاجه وثمرة جهد وتعب كتابه ورواده، يضم بين دفتيه، عدداً غير قليل من النصوص التي تتراوح في مستواها، وتتباين في أسلوب بنائها، وتختلف في المواضيع المطروحة وإن كان جلها يطال الإنسان وهمومه.

وعن الخطوات البدائية أوضح مؤسس الملتقى "زياد القنطار" مشيراً إلى أنه لم يكن هناك ما يوازي شغف الخطوة الأولى، إلا ذلك القلق المصاحب لانطلاقتها، وأن أحب المعاضدة لتركينها، هي نقلة اكتنفتها ضبابية لكن محط القدم ظل على يقين الوصول إلى السلامة، ونحن نخوض في لجج جنس أدبي ما زال يقبع بين سندان التجنيس، ومطرقة الرافضين، لاستقلاليته والاعتراف به كنوع أدبي له خصوصيته، واركانه الفارقة، فكان لانطلاقة ملتقى السويداء للقصة القصيرة جداً، إشراقة الحلم الأولى وكان لحرص المتابعين لهذا الفضاء الأدبي كل الجهد في رسم خطوطه العريضة، ليتحول هذا المكان عبر صفحته على الفضاء الأزرق واللقاءات الدورية إلى ورشة عمل استطاعت معها مفردة النقد أن تلازم وتعضد التجربة». 

وأشار "د. عدنان مقلد" رئيس جمعية اصدقاء مرضى السرطان بان العمل والمبادرة تأتي في ظل هذا التعاون بجعل ريع المنجز الأدبي يعود لصالح مرضى السرطان بالسويداء، هو عمل إنساني اجتماعي، ينعكس ايجابا على طبيعة المريض والشعور بالاهتمام به بالأدب والابداع، وهذه المبادرة هي باكورة العمل لملتقى القصة القصيرة جداً، متمنين لأقلام الشباب الواعدة المزيد من الابداع.

شبكة سورية الحدث

0 3 0
232
2019-03-08 2:12 PM
اطلاق ملتقى القصة القصيرة جداً بمنجز رفة حرفاطلاق ملتقى القصة القصيرة جداً بمنجز رفة حرفاطلاق ملتقى القصة القصيرة جداً بمنجز رفة حرف
ملتقى ثقافي للأطفال في درعا

ملتقى ثقافي للأطفال في درعا

أقيم في محافظة درعا اليوم الملتقى الثقافي الطفلي للطلائع في مدرسة القصور الثانية حلقة أولى بمشاركة 200 طفل وطفلة.وتضمن الملتقى الذي نظمه فرع درعا لطلائع البعث عدة فقرات فنية وفقرات شعر وخطابة ورقصات شعبية قدمتها وحدات طليعية عدة، إضافة إلى معرض من ان ... التفاصيل
المزيد
فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

فيلم أنا وأنت وأمي وأبي نص واخراج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض في ثقافي حمص

افتتح بمديرية ثقافة حمص عرض الافتتاح لفيلم أنا وأنت وأمي وأبي بحضور جماهري مميزالفيلم يحكي عن الحب بزمن الحرب حالة حب طرحها المخرج كثورة على الواقع بين شاب عسكري قام بدوره الفنان يامن الحجلي وبين فتاة يعتبرها اهلها من المعارضين للنظام وقامت بدورها ... التفاصيل
المزيد
آنَستُ ناراً  /  شعر خلود قانصو

آنَستُ ناراً / شعر خلود قانصو

"آنَستُ ناراً"تَمهَّلْ أيُّها النَّعَسُفعلَّ يأتيكَ مِنْ أحداقِها قَبَسُ وعلَّ توقِظُ أُذْنَ العتمِ وشوشةٌليعبُرَ الوحيُ في أنفاسِ مَن هَمَسواحُلمُ اليتامى .. صَريرٌوجهُ أرملةٍلا ظِلَّ في الدّارِ.. لا رَبٌّ ولا حرسُ"إن عسعسَ الّليلُ" ي ... التفاصيل
المزيد
RSS RSS RSS RSS RSS
RSS