شبكة سورية الحدث


ما هكذا يخدم الوطن ياسادة...

سورية الحدث  هؤلاء أبناء أكرم الناس و أنبل الناس و أشرف الناس حتى لو كانوا مجرمين لا يجوز ربطهم بالجنازير السجن هو دار أصلاح للمخطأ لا دار عقاب و الجيش لخدمة الوطن و خدمة الوطن تطلب الأبقاء على كرامة الشاب فأين هي كرامة هذا الشاب الذي يساق كالداعشي ليؤدي خدمته العسكرية صدقوني هذا لن يقاتل بل سينقم و يترقب اي فرصة لينتقم....بالمناسبة مارأيكم بقانون إلغاء الخدمة الألزامية و استبدالها بقانون تطوعي عصري يعني عند ذهاب الشاب ليتطوع يكون قد ضمن حياته من راتب و سيارة و منزل و ايجاد حوافز حقيقية تلبي حاجات هذا الشاب الذي قد يقدم روحه لأجل الوطن و تخيلوا المبالغ الضخمة التي ستوفرها الدولة جراء إلغاء خدمة العلم .الجيش يحتاج رجال لا يحتاج ذكور بثوب رجال بمعنى العمل العسكري يتطلب قلب شجاع محب لهذا العمل يعني متطوع واحد هو راغب بخدمة الجيش يعادل ١٠٠ شاب يساق بهذه الطريقة ايهما افضل ان تبني جيش تعداده ٢٠٠ الف مقاتل هم بقناعتهم و ارادتهم ذاهبين ليكونوا عسكريين و الاهم تقدم لهم كل المستلزمات المعيشية أم يكون لديك جيش تعداده مليونين و عند الجد تجد نصفهم فار و النصف الاخر خائف و لن تجد اكثر من مئة الف ان وجدوا يقاتلون ..حل هذه المعضلة يا سادة بسيط خدمة الوطن و العمل العسكري يكون عن قناعة تامة لا بالأجبار...
التاريخ - 2018-12-03 5:31 PM المشاهدات 1784

يسرنا انضمامكم لقناتنا على تيلغرامانقر هنا