شبكة سورية الحدث

مخفر معضمية الشام قلة في الكوادر وجهود جبارة

مخفر معضمية الشام قلة في الكوادر وجهود جبارة
مخفر معضمية الشام قلة الكوادر وجهود جبارة دخلنا مخفر معضمية الشام وسألنا عن رئيس القسم بعد استفسار عن طلبنا اشارو لنا الى باب مكتبه ودون اي عائق طرقنا الباب  ودخلنا إلى مكتبه وسلمنا عليه وبعد ان استقبلنا سيادة الملازم اول *عرفان حماد* في مكتبه فكان لنا طيب المعاملة دون ان يدري من نحن و ماكان منه الا بمبادرة السؤال ليس عن الاسم او اي شيء اخر سوى استفسار واحد هل لديكم شكوى او اعاقة بعمل لتحل على الفور ضمن الضوابط والانظمة فعرفنا عن انفسنا أننا من الصحافة وبحكم سكننا في البلد (معضمية الشام) فقد لاحظنا نشاط عناصر القسم جنبا الى جنب مع اللجان وعناصر الفرقة الرابعة بقيادةسيادة العقيد ياسر سلهب في الاشراف على كل مناسبة من مهرجانات خطابية وفعاليات الأنتخابات بالمجلس المحلي ومنه للاشراف على توزيع مخصصات الغاز والمحروقات ومؤازة مجلس البلدية المحلي ولم تمر مناسبة او حدث او اي شيء الا وكان لعناصره وهو على رئسهم متواجدين يبثون الطمأنينة بنفوسناهنا تحدث سيادة الملازم أول *عرفان حماد* بكل وضوح وثقة صلبة نحن للوطن  وقائده وهبنا انفسنا ودماؤنا وهذا واجبنا المقدس فرغم الكثافة السكانية للمدينة وقلة الكوادر (العناصر) نحن على اهبة الاستعداد لخدمة الوطن والمواطن ومحاضر الضبوط التي بلغت بالآلاف من ضبوط فقدان هويةواستدعاآت ومعالجة القضايا الحياتيه للاهالي والسكان  والاستدعائات القضائية والتبليغات سواء التبليغات التجنيد او القضاء او المعاملات الشرطية وغيرها من دوريات الراجلة الخفرة الليلية والاشراف على امن المدينة واستتباب الامن بين المواطنين وعدم التسامح او التهاون مع اي مخالفة او مخالف او شاذ عن القانون  فالقانون هو الحكم بين المواطنين وهو الامان والسلامة بعد ان اختبر الاهالي فترة بغير بعيدة قانون الفوضى والأرهاب وعدم الأمان حتى على من يحمل حفنة طعام او حتى رغيف خبز  تلك الفترة ذهبت بغير عودة بفضل القيادة الحكيمة *للسيد الرئيس *بشار حافظ الأسد** والجيش الباسل والاهالي الشرفاء  وعقب ان مخفرالمعضمية و مكتبي مفتوح على مدار الساعة لاي مواطن واي حق مفقود  تلك هي مبادؤنا وما تعلمناه من قيادتنا الحكيمة وفي النهاية شكرنا السيد رئيس مركز الشرطة الملازم اول *عرفان حماد* على حسن الأستقبال  وسعت الصدره
التاريخ - 2019-02-03 12:35 AM المشاهدات 1247